المولد النبوي بين معارض ومؤيد…منى عبادة


المولد بين معارض ومؤيد
أصل وبداية الإحتفال بمولد خير الأنام سيدنا وهادينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

بدأ الاحتفال بميلاد الرسول فى القرن الرابع الهجرى على يد (المعز لدين الله العبيدى) الإسماعيلية الشيعى والذى يدعى أنه ينتسب إلى إسماعيل بن الإمام جعفر الصادق من نسل الحسين بن على زوج السيدة فاطمة عليهم السلام، ولذلك أطلق العبيدى ومَنْ ولاه على أنفسهم الفاطميون نسبة إلى السيدة فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وهم أيضا مَنْ سنوا الإحتفال برأس السنة الهجرية، و الإسراء والمعراج ،وغيرها من الاحتفالات.
#رأى المعارضين
يرى المعارضون للمولد أنه بدعة وكل بدعة ضلاله ،وغلو فى حب الرسول كما فعل النصارى ،كما أن الرسول لم يفعل ذلك ولاالصحابة والتابعين فى الثلاث قرون الأول والذين شهد لهم الرسول بأنهم الأخير والأفضل والأشدُ حبًا له وورعا وتمسكًا بكتاب الله وسنته لم يحتفلوا به ولو كان خيرًالفعلوه
وأنه ليس فى الإسلام بدعة حسنة وبدعة طيبة،فالبدعة ضلالة وكل ضلالة فى النار. كما شككوا فى نوايا الفاطميين وقالوا: يظهرون غير مايبطنون وكان احتفالهم به لأهداف سياسية
ومن هؤلاءالمعارضين الإمام ابن تيمية،والشيخ الألبانى ،وبن عثيمين وغيرهم.

#والدليل على رأيهم:
قول الله تعال:(اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الإسلام دينا) وقول رسول عليه الصلاة والسلام:(إياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار).

#رأى المؤيدين
يرى المؤيدون أنها وإن كانت بدعة فهى حسنة لأنها مناسبة طيبة للصلاة على الرسول وذكر سيرته والتصدق وقراءة القرآن وعمل الخير والطاعات وإطعام الطعام وعقد مجالس العلم لشرح سيرة النبى من طفولته حتى وفاته.
ومن العلماء الذين يوافقون على الاحتفال بالمولد النبوى الشريف بالضوابط الشرعية كما ذكرنا الإمام السيوطى وابن حجر، والشعراوى والنابلسى وغيرهم.

#الدليل على رأيهم:
قوله تعالى( وذكرهم بأيام الله) وأيام الله فى رسله ونصره لهم ونعمه ومولد الرسول نعمه ومليئة بالمعجزات.
أنه عندما سئل رسول الله عن صيام يوم الإثنين أجاب:أنه يوم ولدت فيه .وهذا دليل على احتفال الرسول بيوم مولده.
قال صلى الله عليه وسلم:(إن لله فى أيام دهركم نفحات فتعرضوا لها…….)
أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم عندما دخل المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فسألهم فقالوا: هو يوم أغرق الله فيه فرعون، ونجى موسى، فنحن نصومه شكرا لله فصام الرسول هذا اليوم احتفاء به وشكر لله وأيضا كما فعل سيدنا عمر بصلاة التراويح.

#عزيزى إن كنت مؤيدًا أو معارضًا فلا خلاف على الإلتزام بما يرضى الله ورسوله وعدم فعل مايغضبه مثل ارتياد الموالد والمشاركة فى أفعال تغضب الله كالرقص والاستعانة بالله عن طريق أحد الأولياء وغيره من الأفعال…… تحت مسمى الاحتفال بمولد الرسول !واستفت قلبك وإن افتوك وأنت مقبل على أى فعل .
منى عبادة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.