كابوس….هبة عبد اللطيف


….أرهقتني تلك الكوابيس المزعجه منذ سنوات. تعددت لزياراتي المتكرره على الدوام لطبيبي النفسي ، لم تحقق لي جلساته العلاج فرقا ،ولم تجدِ تلك الحبوب نفعا ،فما زلت أرى هذا الكابوس ولم يفارقني كغيره.
كل ليلة أرى ذلك الوعاء الكبير للخلاط وقد قمت بزج العديد من البشر داخله الواحد تلو الآخر ، أنظر لهم وهم يدورون في حلقات. استمع لصراخهم.تروقني تلك الدماء ،تنتابني لذة غامضة لا تنتهي الا اذا قمت بالقتل!!
نعم هذا سري اللعين كلما رأيت ذلك الكابوس وكي أتخلص منه لابد أن اقوم بقتل ضحية لي. لم أخبر طبيبي بذلك. ولم يعلم أحد أنني ذلك القاتل المسلسل الذي يقتل ضحاياه داخل منازلهم. وأترك أجسادهم الغارقة بالدماء بالقرب من ذلك الوعاء اللعين بالمطبخ.
#ميكروفيكشن_كابوس
#هبه_عبد_اللطيف

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.