عشق وفراق….محمد عمر محمد


قصيدة /لحظات عشق وفراق

أعيش وحيد واسكن الدور
وروحى طافت بين القبور
قد كانت فى جمال الحور
قد كانت جوهرة من البلور
لاتنظر الى الاوراق فقد تبدل حالها
لاتنظر الى القلب فقد طفى بريقه
ونسيم صباه فى نجواه تتعلل
والان اعيش على قسوة قلبها
احبها نعم احبها عشقتها
ولكن عجزت أنا اتحدث باسمها
راقد على سترة من جواهر وماس
وقلبى لك تالم وعشق فانبرى
وانا عن حبك فقدت الاحساس
ولن اتركك بل من اجلك اشترى
رفرف ياقلبى بجنحات الورى
محتار انا اعيش فى جمر الهوى
صرت من اجل حبك فى فراق
وعينى تنظر لكى نظرة اشفاق
اين ذلك مارايته من حب واشتياق
لاادرى كيف تحمل قلبى الذبيح
وان الان ساقط بين يدك جريح
هل ماتت معك اليوم امنياتى
وذكرى الحب توصد بابك
انتهت فى لحظة قصة حياتى
وتغير معه اليوم حالك
قد كنا فى مشاهد حب وعناق
والان حانت لحظات العشق والفراق
مامضى من حبك لن يعود
قد كان قلب من اجل حبك موجود
حبك كجندى يقف بسلاحه فى استعداد
أم ان ينتصر فى الحرب او تنزل ستارة الحداد
ام انا كهذا الجندى ادافع عن حبك خلف الحدود
ولكن أنى لهذا الحب الموعود فقلبك خان العهود
أطلق من عينى دمعة ياس فارقة
واذا بالدهر يطلق يداه طارقا
قد كانتى بالامس عاشقة اليوم صرتى غارقة
جراحك فى قلبى قد بدل ملامحى
واهفو باسمك عبر الدهر بكل جوارحى
كنتى تشعين فى قلبى الحب ايا مهجتى
احببتتك امس واول امس ام اليوم انتهت قصتى
بقلم /محمد عمر محمد

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.