العائلة نوڤلا مسلسلة الجزء2 هبة عبد اللطيف


.في يوم أمرتني أن اقوم بتنظيف المنزل باكمله وبالفعل لم ارفض رغم تعبي الشديد.استيقظ زوجي لم يجدني نزل للطابق السفلي للمنزل وهو بيت العيله ليجدني منهكة القوى هنا ثار غاضبا وقال لما نزلتي من فراشك.نظرت لسلفتي ولم انطق حتى ردت هى قائلة انا من امرتها بذلك
ثار زوجي.انتي من لتأمريها انتي هنا مثلك مثلها لا امر لكِ عليها.ثم جذبني من ذراعي وصعد لشقتي ونبه علىّ بعدم النزول..
هنا لم ينته الامر حتى فوجئنا بأخ زوجي يطرق الباب بعنف ثم قال لزوجي كيف تصرخ في زوجتي وتنهرها من اجل هذه الفتاة ثم اشار الىّ في غضب
صمت زوجي حتى انتهى اخيه من غضبه ثم قال لا تغضب لن تنزل زوجتي ببيت العيلة من اليوم ستكون لها حياتها الخاصه
هنا صرخ سلفي نعم هى دبرت لتفريق العيله هى من فعلت ذلك واهلها
قال زوجي لا حكم لأحد علىّ انت اخي الكبير ولك احترامك.لكن سأنفصل عن العيله
فجأه صعد جميع اخوته وزوجاتهن على صوت سلفي وهو ينهر زوجي واذا بسلفتي الكبرى تقترب من زوجها قائله لا تلوم اخاك.هى السبب لقد سحرته
هنا وقعت الكارثه.انا سحرت زوجي.!!كيف ان كلمة السحر لم اسمعها من قبل سوى في بيت العيله هذا
هنا نهر زوجي سلفتي وهم بطردها وبالفعل تمت قطيعة بين زوجي واخوته.
ليلتها كنت ابكي حزنا على حالي.منذ شهرين كنت مدللة وطفلة أبي.اليوم زوجة وترى الهوان الذي بدء توا
كان زوجي يخفف عني بكل طريقه.ومر اسبوعان على خصام زوجي مع بيت العيله رغم محاولاتي اليائسه من دفعه للنزول لكن كان زوجي يكره ذلك ولا أعلم السبب
فجأة بدأت الامور تأخذ منحى آخر. ذلك المساء أخبرني زوجي أنه سيتأخر في عمله ولن يعود مبكرا. وطلب مني أن اذهب لبيت ابي كي لا امكث وحدي.رفضت واخبرته انني ساقوم بتنظيف الشقه ولا ارغب في الخروج
بالفعل قمت لفعل ذلك.حتى سمعت صوت ارتطام الاكواب الزجاجيه بالمطبخ.هنا شعرت بالفزع لكن تجاسرت على نفسي واتجهت للمطبخ.وجدت مصباحه وقد اصابته رعشه لينطفيء ويشتعل تلقاء نفسه
لكن هذا لم يمنعني عن الدخول لأرى مالم تصدقه عيني ، رأيت امرأه تشبهني تقف بالمطبخ وتمسك بالاكواب الزجاجيه لتسقطها أرضا. هنا كتمت انفاسي بيدي وأنا أراها تقترب مني لتقف في مواجهتي تماما وأرى ابشع وجه تملأه تجاعيد داميه. أعين بيضاء جاحظة فم رائحته نتنه وقد خرجت انفاسها لهيبا حارقا
صرخت رغما عني لتضحك هى قائله لن تفلتي من يامريم يابنت آمال ولن يفلت ابنك ثم مدت يدها وصفعت بطني.لتصيبني آلام مبرحه تنطلق على اثرها صرخاتي واسقط مغشيا على. واذا بزوجي يدخل للشقه ويجدني غارقة بدمائي

هرول بي لطبيبتي والتي اجرت سونار حتى تطمئن على الجنين وبالفعل كانت تنظر في السونار وهى صامته وبعينيها حيرة تنظر لي تارة ولزوجي تارة اخرى وقالت….
ظلت الطبيبه تتفحص الجنين جيدا وكانت عيناها حائره تارة تنظر لي وأخرى لزوجي مختار.حتى بلغ منه القلق ذروته فقطع الصمت قائلا..
اخبريني بالله عليك ما الامر ؟؟
أردفت الطبيبة قائلة بعدما انتهت من فحصي.
لقد تم ضرب زوجتك وأدى هذا لنزيف كما أرى.انا أمام حالة تعدي واضحه
هنا صمت زوجي وزادت حيرتي وخوفي حتى انتبه زوجي وهو يردد من ضربها
كانت نظرات الطبيبه كلها اتهام يشير اليه.حتى انفعل قائلا. لم افعل هذا بزوجتي نظراتك لي تتهمني بذلك
نظرت للطبيبة قائله لم يضربني احد انا وقعت وانا أنظف في بيتي و زوجي لم يكن معي
نظرت لي الطبيبه غير مصدقة روايتي لكن لهفة زوجي جعلتها تصمت وهو يسألها هل تأذى الجنين

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.