للحب مخالب و أنياب ناريمان جمال….الأحد والثلاثاء والجمعة من كل اسبوع


وللحب مخالب وأنياب
للحب مخالب وأنياب نزود وندافع بها عن الأحباب، تحولنا فجاءة إلي وحوش كاسرة و أسود ضارية، فلا نقبل ولو بوخزة إبرة في جسدهم، وشعارنا تمنينا ولو كنا في مكانهم، فتارة نصبح هكذا عند شعورنا بالخطر علي الحبيب، ولنا في الحب قوة؛ ثم تحولنا تارة أخري إلي بلسم به كل الجروح تطيب، فبعد أن تكن صاحب المخالب والأنياب تصبح صاحب القلب الحنون، الذي يخاف ويخشي علي المحبوب بجنون، ولنا في الحب ضعف: يرق له القلب، وتنحني له الهامات، وتدمع له المقل، وتذل له الجبابرة، وتعاد له الكلمات ثامنة وتاسعة وعاشرة.
أما وأن لنا في الحب قوة ولنا في الحب ضعف وحين ينتصر هذا وحين ينتصر ذاك كلآ حسب قدرته -ولكن الغلبة قد تكون لضعفه علي قوته- فاللهم أحفظ لنا أحبتنا بعينك التي لا تنام ولا ترنا فيهم بأسا يبكينا
#ناريمان جمال عوض

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.