العائلة نوڤلا مسلسلة الجزء3 هبة عبد اللطيف الاثنين والخميس من كل أسبوع


هنا جاء الخبر المطمئن.الجنين بخير والنزيف هذا بسيط لكن لابد من أن تمكث فترة في الفراش مستلقيه لا تتحرك ولا تبذل مجهود وسنتابع معا لكن اشدد على الراحه حتى لا نفقد الجنين
تنفس مختار الصعداء وارتاح قليلا ثم اخذني واتجهنا لبيت أبي فلقد اخذ زوجي قرار بذهابي ومكوثي هناك حتى استرد عافيتي.لكن قبل أن نصعد وجدته توقف بالسياره وسألني.من الذي حدث يامريم ؟؟
هنا لم اعرف ماذا اخبره ؟؟لن يصدقني!! وربما يقول انني خفت من مكوثي وحدي ،لكن رغم اصراره اخبرته ما حدث. ظل صامتا شارد وكأنه في عالم آخر حتى قال. اذن علينا ان نذهب البيت اولا نحضر لكِ ما تحتاجينه من ملابس وبعدها نذهب لوالدك
بالفعل ذهبت لبيت ابي واتفقنا انا ومختار على عدم البوح لأهلي بما حدث وان اخبرهم أنني وقعت اثناء تنظيف شقتي.هذه الروايه التي صدقها أبي وأمي لكن منذ تلك الليله وبدأت حياتي تأخذ منحى آخر زادت الاحلام المزعجه والتي داهمتني لأول مره
كان الحلم الاول أنني أرى نفسي امرأه عجوز مسجونه خلف قضبان حديدي.اما أنا اقف خارجا انظر اليها عجبا ماذا حدث كانت الشبيه العجوز تصرخ حتى وضعت يدي على أذني واصابتني رجفة واذا بأمي توقظني وهى خائفه لماذا اصرخ وأنا نائمه ماذا حدث ؟؟
لم اجد ما اقوله سوى انني رأيت حلم مزعج. ضحكت وقالت انها هرمونات الحمل يا ابنتي لاتقلقي
اومأت برأسي أن نعم معك حق ربما يكون ذلك. لكن في قرارة نفسي شعرت بأنه غير ذلك
مرت ثلاث اسابيع وأنا ببيت اهلي ومختار يأتي لزيارتي يوميا لكن لم يحضر احد من اخوته وزوجاتهم.حتى تسائلت امي عن السبب فلم اخبرها بشيء. بعدها ذهبت للطبيبه والتي طمئنتنا على الجنين.وهنا طلبت من مختار العودة لشقتي لكن كان يرفض باصرار عجيب.
بينما انا قررت ذلك فلن اهجر بيتي.
حل المساء ورجعت انا ومختار بعد ان ابتاع لي كل شيء احتاجه في شقتي وطعام كي لا اتحرك كثيرا. عندما خطوت أولى خطواتي ببيت العيلة شعرت وكأن كهرباء سرت في جسدي.لم اظهر شيء لزوجي وصعدت معه للطابق الثالث حيث شقتنا. كنت كلما اصعد درجه اشعر باختناق ونفور حتى وقف زوجي على باب الشقه وادار بها المفتاح وكأنه كان يديره برأسي.لقد داهمني ألم غريب.صداع بشع.
تحاملت على نفسي ودلفت للشقه.كانت نظيفه للغايه كل شيء فيها مرتب فسألت مختار من فعل ذلك
ابتسم قائلا.لن تصدقي انها زوجة أخي!! لقد أتت أمس وقالت انها ستنظف الشقه بنفسها قبل قدومك
هنا لا ادرِ لما حاولت تصديق ذلك ؟ رغم يقيني انها لا تكن لي أي شعور بالمودة
سألت مختار.وهل تصالحت مع اخيك
ابتسم مختار بطيبته كالعاده نعم منذ ذلك اليوم ذهبت له في متجره وقبلت جبينه لكن ما حدث لكِ الهاني عن ابلاغك
ابتسمت فرحه فلقد كان خصام الاخوة يقطع بسكين داخلي لم أرضى يومها عما حدث وشعرت بالذنب
لكن ما هى الا لحظات حتى شممت رائحه غريبه.رائحه نتنه وكأنها جيفة تحللت. اصابني الغثيان ومختار يتسائل ماذا حدث ؟؟
قلت الا تشم الرائحه.اندهش قائلا اي رائحه لا أشم شيء.لكن يبدو أن هذا من اعراض الحمل لقد سمعت أن المرأه الحامل تكون حواسها شديدة العمل وتشم ما لا نشمه نحن
اشحت بيدي بعيدا وانا أكاد أختنق.الرائحه كأنها تسربت من قبر رغم ان الشقه نظيفه ومرتبه جدا.والأغرب أن مختار لم يكن يشم هذه الرائحه

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.