المدينة الفاضلة ….محمود حامد


“المدينة الفاضلة ”
هل سيأتى اليوم الذى نرى فيه مدينتنا الفاضلة؟
يعاب على مجتمعنا الشرقى أنه يمتلك وجوها لشخصيات كرتونية ، نعم شخصيات كرتونية بالونيه غير حقيقية ، الجميع يريد أن يعيش فى المدينة الفاضلة بينما يكون هو أول المتنصلين من الإلتزام بتعاليم المدينة الفاضلة، الجميع لا يعترف بأنه على خطأ يظن كل الظن أنه على صواب دائما لا يخطئ، يا سادة لسنا ملائكة ولا رسلاً معصومين،والحقيقة أننا فى مسرح الحياة نعيش التجربة بكل معانيها من الحزن والفرح والغضب دون أن نتعلم مع أن الحياة دول ومن سره زمن فلا يظن أنه سيعيش مطلقا فرحا هنيئا فى رغد من العيش، فحتما سيأتى اليوم الذى سيبكى فيه ليتعلم وهكذا تدور عجلة الحياة، وفى الحقيقة لقد فتشت كثيراً فى دنيا الواقع فلم أجد غير القليل الذى يعترف بأخطائه بينما الأخرون!
فيا سادة استقيموا حتى تستقم لكم مدينتكم الفاضلة إن أردتم أن تعيشوا فيها.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.