العائلة نوڤلا مسلسلة الجزء4 هبة عبد اللطيف الاثنين والخميس من كل أسبوع


اشحت بيدي بعيدا وانا أكاد أختنق.الرائحه كأنها تسربت من قبر رغم ان الشقه نظيفه ومرتبه جدا.والأغرب أن مختار لم يكن يشم هذه الرائحه
ذهبت والتقطت معطر الجو لعله يفعل شيء لكن الامر كما هو.فتحت جميع النوافذ.ثم مكثت صامته فلن أزيد من عبء مختار
مرت الليلة لكن لم تخلو من عذابي الذي بدء. انه حلم مزعج.رأيت نفسي أسير بين شوارع مقابر.نعم مقابر لكن لم تكن مقابر المسلمين.كانت مقابر مسيحين.كنت تائهه وأنا أجري داخلها ولم أجد طريق الخروج. حاولت فعلا لكن لم أفلح في ذلك وظللت أصرخ داخل الحلم وأنا حبيسة المقابر حتى فزع مختار ووجدته يحاول ايقاظي.لأجدني الهث وكأنني اجري بالفعل.
هنا تسرب الشك داخلي وايقنت ان هناك شيء غير طبيعي يحدث لكن ما هو لا اعلم
في اليوم التالي خرج مختار للعمل وظللت وحدي لتبدء رحلة الخوف.
كنت اسمع طرقات تتسرب من الجدار. طرق متتابع ولا يتوقف وعندما اقف والتفت يصمت
بعدها كانت الاضاءة تتعطل دوما دون سبب.ظللت فترة شهور على هذا الحال اسمع الطرق والاضاءة تتعطل وزوجي يحضر الكهربائي ليجد كل شيء سليم. ولا وجود لعطل
حينها بدأت الشهر السادس بحملي وكنت استرديت عافيتي. قمت كعادتي انظف الشقه واشعل البخور وقلت لابد أن استمع قليلا للقرآن وابارك شقتي به لقد قصرت الفترة الماضية.بالفعل ادرت المسجل وقتها ووضعت شريط سورة البقرة لكن كانت التلاوة تصدح وانا اترنح.
كنت كمن فقد الوعي.ثم استرده ثم اختنق ثم اسمع صوت صراخي ولا اعلم كيف افعل ذلك وكأن هناك من يتحكم بي. وجدت الجميع يهرول الىّ.زوجي واخوته والجيران
كنت في حاله اشبه بالصرع. كنت اصرخ واصرخ ولاأستطيع السيطرة على نفسي
سمعت زوجي يصرخ اغلقوا المسجل اغلقوه
كان يمسك برجلي ويحاول تثبيتي حتى لا اؤذي جنيني. كان الجميع يقف مشدوها مما يحدث
لم اعي ما حدث غير أنني اصرخ ولا استطيع السيطره على نفسي.
مرت حوالي ساعه ووجدت أبي وأمي معي. كان أبي يتسائل ما حدث.فروى له زوجي كل شيء وهنا بدأت دوامة أخرى في حياتي
أفقت من تلك الحالة لأجدني بغرفتي على فراشي ،لكن كان هناك شيء غريب. كان هناك ثِقل بجسدي.وآلام بقدمي وكأنني مقيدة بحجر يجذبني لأسفل.
التفت لأجد أبي وأمي جواري وزوجي.الجميع ينظر لي ولسان حالهم يتحدث ما الامر الذي ألم بكِ
انهرت في البكاء ولا اعلم. الجميع يسألني ماذا بكِ لماذا تبكين ؟؟ لم اجد رد
اردت البكاء والصراخ وهنا انفجرت بالصراخ مرة اخرى ولم اتوقف حتى فقدت الوعي
هنا بدأت دوامة حياتي طيلة ستة عشر عام

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.