” إغتصاب العقول ” بقلم الكاتبة أسماء الألفي


إحذروا من مغتصبين العقول..


رغم قساوة المعنى، و بشاعة الفكرة، و لكن بناءا على ما رأيته كثيرا مع بعض الناس، و شكوى بعض النساء بالذات، فان اشد ما دمر حياتهم هو اغتصاب عقولهم….او ما يسميه البعض ( غسيل مخ) و لكن انا اراه بالفعل اغتصاب للعقل معنى اشد قساوة من المعنى المعروف للاغتصاب.
ان فكرة دخول شخص لحرملك عقلك و العبث بمبادئك و افكارك هو اغتصاب لعقلك، و بداية انهيار فعلي لشخصيتك
الافكار هي اللبنة الاساسية لعقلك، و شخصيتك، و هي ما يبني عليها العقل معتقداته و مبادئه
معنى ان يصل شخص -بفكره – لأفكارك المختبئة داخل هذا الحرملك، والتي يحميها العقل بكل قوة ؛ لانها ملكه وحده و يعبث بها، و يشوها -سواء قهرا و قمعا او خلف احد اقنعة الخداع- و يحولها لافكار تخدم مصالحه هو فقط، و لا يستطيع حارس هذا الحرملك ان يدافع عن اصل افكاره، او يحميها؛ بل يستسلم طواعية لهذا المغتصب تحت تأثير افكار وهمية، ووعود كاذبة؛ فيتحول لذو عقل مشوه، و مباديء محرفه، و ربما منحرفة.
في الأخير هو لم يعد يصلح بأفكاره المشوهه للتعامل مع اي شخص اخر سوى هذا المغتصب فقط….لن يفهمه احد سوى هذا الشخص.
هذا هو اغتصاب للعقل، و اغتيال لأفكاره، و تشويه لصورتها التي تمثل صاحبها و تميزه عن غيره
و ما ينتج عن هذه الافكار التي تشوهت سيكون فقط من افكار هذا المغتصب، و منحرفة مثله؛ فهي جميعها اصبحت ملك له، و لاهوائه وتخدم فقط مصالحه……. لانه اصبح المتحكم الوحيد لمنبع افكار هذا الشخص .بل هو المتحكم الوحيد بهذا الشخص في الاساس.
و هذا العقل المسكين الذي سلمه صاحبه لهذا للمعتدي؛ اصبح ملكا لشخص اخر، لم يعد يعرف نفسه، و استسلم تماما لهذا المغتصب ليتصرف بعقله كيفما يشاء؛ لانه لم يعد يستطيع العيش وحده مع افكاره المشوهة التي لم تعد تشبهه.
لقد اصبح تائها و لا يستطيع الاعتماد على نفسه دون الرجوع لهذا المغتصب.
فلا تسلموا عقولكم لأحد، و لا تسمحوا لأحد ان يتوغل داخلها و يغتصب افكاركم و يشوهها مهما كانت درجة ثقتكم و حبكم لهم
احتفظوا بنسخة عقولكم سليمة و نقية
لا مانع من تعديل بعض السلبيات
لكن ستندمون ان سلمتوا عقولكم لمن لا يصونها و لا يحافظ عليها
حافظوا على عقولكم داخل اسوار من فولاذ كما تحافظون على شرفكم بالظبط
لان الاثنان هما اغلى ما يملك اي انسان
دمتم بكامل عقولكم و ارادتكم
أسماء الالفي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.