العائلة نوڤلا مسلسلة الجزء14هبة عبد اللطيف الاثنين والخميس من كل أسبوع


مر عام ونصف وزادت مأساتي توفت أمي هنا اصبحت وحيده
لا أب ولا أم وأنا اواجه ما ابتليت به
تبدل حالي بعدها, شعرت انني انسانه اخرى
لم اعد اهتم لتهديدات عذرا بالحلم من انه سيقتلني ،او انه سيجعلني ابغض حياتي
حتى الاعيبه وصراخه في اذني لم آبه له كنت اضع سماعات في اذني بالقرآن وقت صراخه حتى اهدء وينصرف
كانت عائلة زوجي يحاولون استفزازي بشتى الطرق.اما بمعايرة ابنائي الصغار بأن امهم ممسوسه او السخريه من ابني كريم والذي اصبح عليه عبء وهو مازال في الصف الثالث الابتدائي بأن يخرج ليجلب ما احتاجه
كان يعود باكيا ويقول انهم يقولون له هل ستصبح بنت تتسوق لأمك
كنت ابكي واربت عليه قائله.لا تأبه لهم انت تعلم ان امك مريضه ومن يبر بوالديه يرضي ربه
حتى الطفل الصغير لم يرحموه هنا قررت ان اصبح مثلهم وأن لا أظل صامته ابدا
حتى ذلك اليوم الذي سمعت سلفتي تسخر من ابني وهو يصعد السلم قائله
خلي امك تبقى تنزل هى تتسوق ولا ع راسها ريشه
هنا هرولت ونزلت اليها ثم نظرت في عينيها قائله. ابعدي عن اولادي احسن لك امهم على راسها جن مش ريشه وانت عارفه كده
كلمه تانيه هتشوفي وش تاني
واذا بي ادفعها بعيدا حتى كادت ان تسقط.لم تتفوه بكلمه واحده وكأنها فقدت النطق
يومها كنت انتظر ان يعود مختار ويتشاجر معي بعد ان تشكو له لكن الغريب انها لم تتحدث
بعدها اعطاني اخي حصتي من الميراث كان مبلغ لا بأس به. اعطيته لمختار وقلت هيا اذهب وابحث لنا عن قطعة ارض للمنزل
نظر الى وهو في دهشه.لا لن آخذ مالك
قلت لا فرق بيني وبينك.ثانيا هذا المبلغ سيتطلب مبلغ اخر خذه واكمل عليه وابتاع قطعة ارض
قال فرحا لا اعرف ماذا اقول.قلت خذ ايضا هذا الذهب فلا حاجة لي به
قال لا لن آخذ شيء
قلت لا خذه فسوف نحتاج مال كثير
بعدها اشترى مختار قطعة الارض ووقت العقد قال هيا حتى تمضي العقد.قلت لا لن امضي شيء باسمي اذهب وخذ اخوك معك واكتب العقد باسمك
تلعثم.لا لا
قلت يامختار افعل ما اريد لن اكتب شيء باسمي لكن ارجوك اسرع بالبناء دعنا نرحل
هنا بدأت مرحلة ثالثه للايذاء
وجدت نفسي في حالة اعياء وقيء. غير معلوم.كنت اتقيىء الطعام فور دخوله معدتي
علمت من الحسن ان السحر المشروب والجن الساكن بها سبب ذلك
هنا قمت وامسكت بالمصحف وداومت على سورة البقرة يوميا لمدة شهر متصل وفي الشهر الثاني حدث العجب
ليلتها كنت نائمه واذا بي انهض واوقظ مختار ليهب فزعا.ماذا حدث
كان صوتي بالطبع ليس هو.صوت خشن بشع يصرخ فيه قائلا. اريد الرحيل
قال مختار من انت ؟؟
انا صمويل الساكن بالمعده اريد الرحيل
مختار.. ارحل اذن
صمويل.طلقها
مختار.لن يحدث
صموييل.انها قويه ما عدت اتحملها. انها تقرء قرآن ،تستغفر لقد كرهتها
اريد الرحيل
مختار اذن اذهب فأنا لن اطلق
لكن اخبرني اولا هل مريم ممسوسه ام مسحوره
دوت ضحكات ساخره من صموييل
الم تعرف بعد ايها الغبي
انها مسحورة بالفعل والسحر يتبعه مس
مختار. من فعل السحر
صموييل.. لن اخبرك
مختار انت تريد الرحيل وارى انك ستخرج لكن لماذا تلعب معي تلك اللعبه ،اخبرني اذن
صموويل انت تعلم من لكن لا تريد ان تصدق سيأتي اليوم وتعلم كل شيء هيا قم بفتح الباب فلن استطيع الخروج والهرب من الحراس بالخارج. دع القرآن يدوي فانهم لا يحتملون دعني انصرف
هنا وقعت في اغمائه لاجدني افيق وانا على الارض امام باب شقتي
علمت من مختار كل شيء وأتى الحسن
كان مذهولا مما حدث وقال الجن لا ينصرف بسهوله هكذا خاصة اذا كان موكل بسحر ماذا حدث ؟
قلت ياشيخنا داومت على سورة البقرة شهر كامل بنيه شفائي لم افعل غير ذلك
قال الحسن وهل من شيء ٱخر ؟؟
قلت لا
قال عجبا لكن اكيد هناك شيء ٱخر فعلتيه
هنا لم اخبره انني قد تعهدت بكفالة ايتام تخرج لهم كل شهر ولم اخبر احد بها
كنت ارسلها مع كريم ابني لامرأه ارمله ترعى ايتام واخبرته الا يعلم احد بذلك مهما حدث
بعدها وجدتني بالحلم امسك بذلك السحر الذي فعله الساحر واخرجه من الجدار المدفون.لم افهم ما هذا لكن بخروج صموييل علمت تفسيره
قال الحسن المهم داومي يا ابنتي على ما تفعلين ولا تقطعي فلقد من الله عليك بخير كثير
مرت شهور بالفعل اقرء سورة البقرة ولا انقطع عن اي خير يمكنني فعله حتى رأيت ذلك الحلم الغريب
شاهدت رجلا لا ارى وجهه يرتدي الثياب البيضاء.فارع الطول ينسدل على كتفه وشاح اخضر ،يمسك بعصاه ومسبحه.وجدته ينادي
مريم.مريم تعالي
ذهبت وانا اقول من انت وماذا تريد
قال انا عبد من عباد الله جئت لمساعدتك
هنا شعرت بخوف وقلت لا انت عذرا
قال لا لست الملعون عذرا
هنا شرعت في قراءة اية الكرسي لاجده يردد معي
اخذتني الدهشه.من انت اذن ؟!
قال انا الميموني
قلت ومن هو الميموني
قال.. جن مؤمن مسلم
قلت وهل تسكن جسدي انت الآخر
قال معاذ الله ان اكون كذلك
قلت.ماذا تريد مني ؟؟
قال.مساعدتك
قلت لا اريد
قال لقد سخرني الله لكِ
قلت لا اريد
قال.انا أومرت ان اقاتل عذرا ومن معه ،لكن تعالي وانظري

اقتربت وسرت خلفه لأجد سلفتي تقف تحت شجرة جميز قديمه وكلما حاولت تقطف ثمار وتأكل تجدها حجاره
اخذتني الدهشه قائله.ماهذا ؟!
الميموني.. انها هى
قلت هل سحرتني
قال..انت لاتصدقين
قلت لا لا ابعد
هنا افقت من نومي فزعه.لكن كنت افكر كثيرا كيف حدث هذا ؟؟
يومها لم اخبر مختار بشيء

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.