بروحي دار تشارك بمعرض القاهرة الدولي للكتاب2020


نبذة عن الكاتبة
نور إسماعيل
٢٩سنه
اول  أعمالها الورقية “بروحى دار”
وتم نشر ١٣رواية الكترونية ماقبل

تقول الكاتبة عن الرواية

تدور احداث هذه الرواية في نوع أسطوري من الحب يضاهي جمال وروعة أساطير العشق القديم قيس وليلى،،،، عنتر وعبلة،،،،
نجد الوفاء والإخلاص في الحب، ويتجسد أمامنا جنون كجنون كليوباترا عندما أنهت حياتها بعد وفاة أنطونيو وكأنها أدركت أن لا حياةُ لها من بعدهِ.
ذلك الوفاء حين تقرر أن لا سعادة لك في ابتعاد الآخر، وأن ألم انتظاره أو فقدانه هو أفضل من تخطيه… ليست سادية… لا… لكنه تسليم بمصير قررته دقات القلب.
نقاط رواية بروحى دار الرئيسية
١-مقتبسة من قصة حقيقية
٢-تدور احداث الرواية حول قصة حياة البطلة “نادية ” منذ الصغر فى بيت والدها وما واجهته هى من معاناة مرورا بعدة علاقات عاطفية تدخل وتخرج منها وعددهم سبع قصص وصولاً الى قصة الرواية الحقيقية وقصة عشقها الغريبة ب مالك صديق شقيقها الاصغر وتصبح هى القصة الثامنة والاخيرة
٣-تصنف روايتى من النوع الدرامى الرومانسي
٤-على ناصية حروف هذه الرواية ستشعر وأنك جزء منها …احد شخصياتها..بل وانك بطلها الوحيد
٥-تتلخص معنى العشق الحقيقي بين بطلى الرواية “مالك ونادية” فى جملته لها (الحب يانادية زى الصلاة،لو مش على طهارة يبقى باطل)
عدد صفحات الرواية٣٦٠

اللغة :
السرد: فصحى بسيط فى مرادفاته قوي فى المعنى 👌
الحوار: عامى بسيط معاصر ملائم لأجواء الرواية
الأسلوب :
مثير إلى أقصى حد و حبكة قوية ليس بها أى افتعال لمجرد سير الأحداث .. يجذبك من أول ورقة حتى الأخيرة دون ملل .

الشخصيات :
رسم الشخصيات كان شيق لاستطاعة تخيلك تعبيرات وجوههم ولغة جسدهم من خلال الحروف المكتوبة و أفعالهم مدروسة بالنسبة لادوارهم، ببساطة استطعت تقمص شخصيات روايتى
الأماكن:
وصف الأماكن و اختيارها و الأجواء المحيطة بها كاف لرسم الأحداث باتقان بخيال القارىء .
رواية رائعة تستحق القراءة بإمعان .

اقتباس من الرواية

الامر معقد بعض الشئ ،فكل ما اصنعه فى يومى ليس سوى الم ذهنى اضافى لكل الآلام تشاركنى حياتى بعدما فقدتك …وللابد!
هذا الالم عزيزتى لايجعلنى ابدا انساكِ ربما لإنعدام رغبتى فى هذا من الأساس..لمن حقاً علىّ ان اخبرك انهم اعلمونى انها طريقة جيدة للخلاص لذلك اقوم ببعض الاشياء لا راحه فيها ولا انتهاء منها ..تضجرنى وتؤلمنى كثيرا هذه الدائرة المنتظمة ،لكن الم قلبي يفوق هذا …ولاشئ منها لا يلائمنى !

2 Comments

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.