تساؤلات حائرة….الكاتب عصام أمين


 

تساؤلات حائرة

يا مَوْجَةَ الْبَحْرِ الْقَدِيمِ
لِمَا أَنَا أَحْيَا هُنَا ؟
وَإِلَى مَتَى أَعْمَارُنَا تَمْضِى بِنَا ؟

نَحْوَ الْخُلُودِ إِلَى مَتَى
يَمْضِى الْهَوَى بِجِرَاحِنَا ؟
وَإِلَى مَتَى
تَمْضِى بِنَا آَهَاتُنَا ؟
فَلْتَسْأَلُوا هَذَا الْمُحِيْطَ
لِمَا بَدَا يَمْضِى بِبُطءٍ نَحْوَنَا ؟
وَإِلَى مَتَى يَأْتِى بِمَوْجَهٍ شَارِدَهٍ ؟
تَرَكْتُ طَرِيقَاً خَانَهَا
فَتَكَسَرَتْ أَحْلاَمُهَا
يَوْمَاً عَلَى شَطِ الْهَوَِى
وَتَجَمَعَتْ حَتَّى الْتَقَتْ بِدِمُوعِنَا

يَا بَحْرُ يَوْمَاً فَلْتُجِبْ عَنَ سُؤْلُنَا
أَنْتَ الْقَدِيمٌ أَمِ الْزَّمَنُ ؟
وَإِلَى مَتَى تَمْضِى بِنَا هَذِى الدُنَا ؟
مَنْ كَانَ يَوْمَاً قَبْلَنَا
يَحْيَا عَلَى تِلْكَ الْرُبَا ؟
طِفْلُ رَضِيْعٌ قدْ حَبَا
وَبَرِيْقُ نَجْمٍ قَدْ خَبَا
أَمْ أَنْهَا كَانَتْ خَرَابَاً أَرْضُنَا ؟
كَانَتْ سُدَى
لاَ بَحْرُ يَجْرِى لاَ مَطَرُ.
لاَ شَمْسُ تَبْدُو لاَ قَمَرُ .
لاَ شَئُ يَبْدُو حَوْلَنَا
شعر عصام أمين

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.