رحلة إلى ” آخر حدود الحلم ” للكاتبة نهاد كراره… بقلم الكاتب محمد رضا كافي


إسم العمل : آخر حدود الحلم
إسم المؤلف : نهاد كراره
دار النشر : طبعة دار لوغاريتم للنشر و التوزيع
عدد الصفحات : 255 صفحة
تصميم الغلاف : محمد دربالة

• الشكل العام :
. تقع الرواية في واحد و عشرين فصلا يتقدمهم إهداء الكاتبة الذي أصفه بنص ذاتي يصف مجمل حالة الصمود الذاتي للكاتبة في حياتها مع الإشارة إلى وجود طفليها كمكمن لسعادتها و أملها في المستقبل و عززت ذلك بوصفهما كجوهرتين.

. المقدمة أتت لتأكد الحالة الذهنية و النفسية للكاتبة بوصف القلوب ” كسفن منهكة ” و الحياة ” كبحر متلاطم الأمواج , و الواقع ” كصخور ” .. مما يعزز الشعور بفقدان سيطرة الإنسان على حياته و مجريات الأمور .. و بأنه أضعف من أن يواجه صخور الواقع و تعديل مسار حياته .

. ببراعة قامت الكاتبة بتعزيز طرح فصولها بخواطر تسبق معظم فصول الرواية مما قدمها بشكل مميز .

. إختيار الكاتبة لأسماء الفصول جاء بشكل جيد , و من الملفت إختيار عنوان ” إظلام ” للفصل الأول , و ” التعافي ” للفصل الأخير .. و كأنه يشير إلى مقدرة الإنسان على الوصول من مرحلة اليأس إلى مرحلة التعافي في وقت ما .

• اللغة :
. إمتازت الكاتبة ببراعتها اللغوية في اختيار كلماتها و تكوين الجمل الوصفية للأحداث .. حتى مع استخدامها لبعض الجمل العامية و معظمها إقتباس من أغنية ما في سياق الرواية .

• الحبكة :
( دون كشف أحداث الرواية )

. الفكرة الرئيسية للرواية هي ” العلاقة الثنائية في المجتمع ” و نجدها في الحب , الصداقة , في علاقة الإبن بوالدته , أو في علاقة الزوج بزوجته .. و هكذا .
. تدور أحداث الرواية في سياق دارمي إجتماعي رومانسي غلب عليه الطابع السوداوي فالشخصيات المحورية للرواية تعاني من الأضرار النفسية في العموم , و التي مرجعها لأسباب مختلفة و متعددة كتجربة ماضية سيئة ,أو نشأة سيئة و ما إلى ذلك .. مما جعل الجميع يعترف داخليا بهذا الضرر في مرحلة النضج … و البهجة أصبحت مصطنعة .
. ببراعة قامت الكاتبة بتحويل سياق السرد أكثر من مرة متنقلة بـ” الراوي ” بين الشخصيات بطريقة المشاهد السينمائية .. فتارة يكون الراوي هو ” طارق ” أولى الشخصيات التي نصادفها .. و تارة يكون الراوي ” كريم ” و هكذا .. ليلقي نظرة داخلية على مكنون عدد من الشخصيات المختلفة .. و بالأحرى جراحهم الخفية .
. تبدأ الرواية بسرد بديع على لسان ” طارق ” يصف فيه حلما يخلط بين البهجة و الألم ممتلئا بالصور الرمزية التي تصف تكوين شخصية طارق .. و لكنها تحت عباءة الغموض الذي يتكشف بتعاقب الأحداث التي يتم نسجها بين الشخصيات حتى تصل لنهاية قوية و غير متوقعة و كأنها نهية الحلم الذي بدأ .

• الشخصيات :
. قدمت الكاتبة عدة شخصيات للرجل في المجتمع فنجد على سبيل المثال :

  • طارق : الشاب اللعوب متعدد العلاقات الذي يصف الفتيات بالفراشات ويتعامل بأنانية مسببة للجرح للمقربين له .
  • كريم : الشاب الرومانسي صاحب القلب المكلوم نتيجة تعرضه لخيانة الإنسنانة الوحيدة التي أحبها و ينغلق على نفسه رافضا الخوض في تجربة أخرى خوفا من الفشل و الألم .
  • شريف : الشاب المادي الغير عاطفي المتسلط المحب للسيطرة الذي ينظر إلى المرأة على أنها كائن غير سوي .
    . كما قامت بتقديم عدة شخصيات للأنثى في المجتمع و منهم على سبيل المثال :
  • قمر : الفتاة القوية العملية الصديقة المقربة من الخارج و العطوفة الرومانسية المضطربة من الداخل .
  • جنات : الفتاة اللعوب التي تستمتع بجذب الرجال إليها غير آبهة لكسر قلب أحدهم .
  • سما : الفتاة الرقيقة الرومانسية التي لا تستطيع التعامل مع المادية و التسلط .
    . تم النسج بين الشخصيات في الحبكة الروائية بشكل متناسق و قوي استطاعت الكاتبة من خلالها شرح الأجزاء النفسية للشخصيات و تفاعلها مع تطور الأحداث و التغيرات التي تطرأ عليها .

• الخلاصة :
قدمت الكاتبة صورة من صور المجتمع مشحونة بطاقات تبرز سلبيات العلاقات العاطفية و الثنائية و ما يؤول إليه ذلك .. و ما نراه أن الحلم الخاص بك يبنى على شخصيتك التي تختار أن تتقلدها … رواية رائعة أنصح بها .
.

محمد رضا كافي 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.