نهاد كراره تكتب الفرح الذي منحني البكاء 4(أدب رسائل)

    عزيزي… ربما الآن علي أن أعتذر… عذرا إن كنت حزينة دوما تعيسة على طول الخط…لا أعتقد ولا اؤمن … المزيد