يوميات عائلة مثالية اسكتشات تمثيلية(الحلقة (1) مكرونة بشاميل) بقلم د.إيمان الزيات


 

 

يوميات عائلة مثالية
اسكتشات تمثيلية

الفكرة العامة:
اسكتشات تمثيلية ترفيهية ساخرة عن الأوضاع الحالية في الأسر المصرية.

الحلقة (1) مكرونة بشاميل..

الزوج يقف في المطبخ مرتديا المريلة وعلى رأسه قبعة طباخ كبيرة ليصنع لهم ((أحسن مكرونة بشاميل في الدنيا)) ، يضع الكمامة ثم يرفع يديه لأعلى كطبيب مقبل على عملية جراحية دقيقة، بجانبه عدد كبير من البيض و”صفيحة” سمن وجوال دقيق ، يضع المقادير بشكل مبالغ فيه ، ومن حوله بقايا دقيق في كل مكان..
الزوج: – انا هدوقكم اللى عمركم ما دقتوه ..
الزوجة:- يا سيدي خلصتلنا خزين الشهر كله ..
الزوج: يعني الحق عليا اني بساعدك!
الزوجة: هي دي المساعدة..؟ انت ليه محسسني إنها آخر صينية مكرونة بشاميل هتشوفها البشرية..!
الزوج: – اش فهمك انتي ، الحاجة لازم تتخدم علشان تطلع زي ما أمي كانت بتعملهالي،
يقول بصوت آمر: “لبن” ،
تدخل الزوجة وتسحب خلفها بقرة ..
الزوج: هو أنا مش شاريها بقالي أسبوع وجبت لك نص فدان برسيم ، علشان تحلبيها وتحضريلي لبنها الطازة النهاردة.
الزوجة: معلش يا حبيبي ما انت عارف من ساعة ما شرفت بسلامتها وكل يوم احنا في خناقة شكل مع الجيران علشان صوتها الجميل اللى بيخرق الحظر وبيطلع مع طلوع الفجر.
الزوج: طب خلاص خلاص اسحبيها من هنا ، أنا عامل حسابي وكنت عارف انك مش هتسعفيني.
يتجه للثلاجة ويخرج “جيركن” لبن. ثم يقول لابنته:
– هاتي يا نيمو شوال الدقيق ده ..
تحاول البنت زحزحته بصعوبة حتى تصل للأب.
الزوج: يلا اطلعوا وسيبوني أبدّع..
يرقص على أغنية مفيش حاجة تيجي كده ، ثم ينتبه ويقول:
– لا أنا حاسس ان رجولتي بتتسحب مني في المطبخ،
يغلق أغنية نانسي ويسمع أغنية
((أنا مش بتاعة الكلام ده أنا كنت طول عمري جامده..))
تسمع الزوجة والابنة من وقت لآخر صوت تكسير وسقوط الأواني،
الزوج في كل مرة: أنا بخير اطمنوا
بعد مده صوت انفجار البوتاجاز تفزع الابنة وتجري الزوجة على المطبخ.
فيه ايه تاني..؟!
الزوج: البوتجاز الغبي ده مولع الفرن بقالي ساعة ومشغل الاشعال ومش بيولع..
تقترب الزوجة منه وتعيد مفتاح البوتجاز إلى الجهة العكسية وهي تقول : دي الشواية يا حبيبي.
الزوج: آآه قولي كده بقى..
– بعد وقت طويل يقف الأب وسط المطبخ وهو يحمل صينية المكرونة بين يديه، على وجهه دخان أسود، ومن حوله جبل (مواعين) .
الزوجة تسقط على الأرض مغشيا عليها حين ترى المشهد..
الزوج: كنت متأكد إني هبهرك.
بعد برهة تخرج الزوجة غاضبة من المطبخ تتجه نحو التليفون تتصل برقم وتقول بصوت انتقامي:
– ألو وحدة البلاغات، من فضلك عاوزه أبلغ عن جوزي.
……………..
– عنده ايه؟؟
……..
لا مش كورونا ، بقولك بيعمل مكروووونة ..

…………………….. موسيقى ساخرة…………………..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.