عصام أمين يكتب كلب مسعور


 

كان كل شئ حوله يتشح بالسواد ظلمة الليل الكئيب تضافرت مع وجهه الحزين والذي بدا شاحبا باهت اللون وعينيه الغائرتين تدوران في محجريهما تحدقان في فضاء الغرفة الخاوية على عروشها والتي بدت كالاطلال لا شيء يبدو من حوله وحيدا يحاول ان يتحرك من سرير المرض والذي بدا كجزء من جسده الواهن السعال يمزق صدره المنقبض تكاد عينيه تقفزان للخارج من شدة الألم يغيب عن العالم ثوان فقد فيها صلته بعالم الواقع حتى التي وهبها كل ما يملك وباع من أجلها العالم تركته ككلب اجرب يتلوي وحيدا في فراشه يعاني سكرات الموت التي بات يتمناها لكن دون جدوى
كان فاقدا للأمل في كل شيء بعد إصابته بذلك الفيروس اللعين الذي جعل الجميع يفرون منه يتخيل مشاهد جنازته التي ستكون خالية إلا من قليل
يري جسده ملفوفا باللون الأبيض تصب عليه المياه من بعيد يرفع بوساطة حبال مضفورة جيدا ليستوي جسده علي الأرض الساخنة التي تلهب ظهره يدرك أنه لم يمت بعد لكنهم لا يدركون
شيء ما يمنع لسانه عن الكلام يجثم فوق صدره يحاول ان يلفت انتباههم لكنهم في عجلة يدفعون جسده عن بعد بعصي حديدية حتي يسقط في هوة عميقة انطلقت من صدره شهقة ألم لم تجد لها صدى حولها إحساس القهر يتملكه كيف سيدفن حيا يتمتم وهل هذه حياة ينسال التراب فوق جسده في غزارة أنفاسه تنكتم صدره يضيق أكثر
نباح الكلاب بالخارج وصوت مرافقيه يعلو في صخب
هل اكتشفوا أنه على قيد الحياة فتوقفوا عن مواراة جسده بالتراب
إن ذلك لم يحدث صوت أقدامهم وهي تهرول مبتعدة تغادر المكان انبأته بذلك لقد تركوه وحيدا لا يستر جسده إلا القليل من التراب
حركة غريبة تدور من حوله لا يستطيع الالتفات هنا وهناك عجبا كيف فقد قدرته شعر بماء المطر ينهمر على الوجه الجامد ممتزجا بلعاب كلب مسعور
كلب مسعور قصة قصيرة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.