شيماء الصاوي تكتب رمضانيات 2 لا تلفزيون لا


 

 

لا تلفزيون لا !!!!

مش فاكرة امتى أول رمضان بابا قرر فيه ان التلفزيون يتقفل تماما في رمضان وميتفتحش لأي سبب… لا برامج أكل ولا كارتون ولا برامج دينية ولا أي حاجة… في الأول اعترضنا وحاولنا نتفاوض ونفاصل… وكان رده دايما قاطع: “حتى لو مش هتستغلوا وقت رمضان كله في العبادة، فعلى الأقل مش هاكون سبب في اني أسمح ان الطاعات اللي بنعملها تضيع بمعصية.”
ومع ان أصلا في رمضان أو غير رمضان كان في حاجات كتير ممنوع تتفتح عالتلفزيون نهائي. إلا انه مكنش عاوزنا نتلهي ولو في المباحات.
القانون دة ما زال ساري إلى يومنا هذا… واتطورت المسألة فبقت ماما تفصلله غطيان قماش وتحطها عليه طول رمضان إعلانا بانه مع تصفيد الشياطين التلفزيون كمان هيتسلسل عشان منشوفش اللي الشياطين قعدوا يحضرهولنا قبل رمضان…🤣

الفكرة ان دة كان بيخلينا بعد رمضان نحس ان طالما قدرنا شهر منفتحوش يبقى هو حاجة مش مهمة. وقلت متابعتنا ليه وأهميته عندنا…

كبرت واتجوزت وسافرت وكان عادي في بيتي التلفزيون يتفتح في رمضان وولادي بيشوفونا بنفتحه عادي… دة برنامج بيضحك ودة برنامج أكلات وإعلانات رمضان اللي بيحفظوها ولادي وميضرش لو فتحوا كارتون. وأكيد وقت الأذان بنفتح الصلاة، كتر خيرنا… ولما ينزلوا مصر في رمضان ويلاقوا تلفزيون بيت جدو متغطي يستغربوا… وللأسف مكنتش بافهمهم ان دة الصح واحنا اللي غلط.

الحمد لله بقالي كذا سنة قررت اني مش هافتح التلفزيون في رمضان غير عشان صلاة المغرب والتراويح في الحرم. غير كدة مفيش… هاعمل زي ما أبويا ربنا يحفظه علمني ورباني…
وهاعرف ولادي ليه بنعمل كدة وان وقت رمضان غالي… وحتى لو بنشوف مباحات زي كارتون أطفال ولا برنامج أكل، فدة مش وقته… فما بالك بسيل المسلسلات المحشية إعلانات اللي الناس بتتابعه… رمضان بقى بيضيع ويتسرسب من ايدين الناس. مش بس بيضيعوا وقته في حاجات ملهاش نفع… لا دة كمان بيحشوا دماغهم ودماغ ولادهم بسموم مش مدركين خطورة أثرها… لا واللي يفوته حلقة مسلسل يروح يدور عليها عالنت… ونقعد بأة نتكلم عالسوشيال ميديا عن الإعلانات والبرامج ونتريق ونعمل كوميكس… اهو نعدي الوقت لحد ما الحلقة الجاية تيجي…

رمضان مش لايق عليه الأكل الكتير ولا النوم ولا المسلسلات ولا برامج المقالب… والجديد اللي طالعلنا في البخت الإعلانات اللي أغلبها بيدمر أخلاقيات ولادنا بشكل مباشر أو غير مباشر…الإعلام صدرلنا ان لو متابعناش التلفزيون في رمضان مش هنلاقي حاجة نعملها وهنزهق… وبدأوا بالمسلسلات الدينية والاجتماعية… وشوية شوية وصلنا لمواد إعلامية مبتنشرش غير الفساد والرذيلة والعقد النفسية بدعوى ان الفن هو المراية اللي بتعكس صورة المجتمع بكل مساوؤه في محاولة لعلاجه وأي هبل في الجبل. واحنا قاعدين ناخد السم في العسل ونقول كمان.

الجديد السنة دي ان رمضان جايلنا في وقت بعد ما عدينا حوالي شهرين في “منحة” الكورونا اللي اتعلمنا منها فقه الاستغناء وان حياتنا مش هتقف لو اي حاجة متعودين عليها اتعطلت او منفعش نعملها… خدنا فرصة نقف مع نفسنا ونحدد أولوياتنا ونعرف احنا ايه دورنا في الدنيا… فلو احنا فهمنا وعشنا تجربة اننا بنقعد في البيت ومبنخالطش الناس ومبنوديش ولادنا مدارس وناس كتير مبترحش الشغل وكل دولة قفلت عليها بابها، أعتقد مش صعب أبدا نستغنى عن التلفزيون في رمضان. سيبكوا من اللي بيقول “رمضان مينفعش من غير مسلسلات، اومال هنسلي صيامنا بايه؟” لان دة اساسا قناعاته عن الصيام وعن رمضتن مغيبة على اعتبار ان الصيام عقاب فلازم نخففه على نفسنا. بالعكس الصيام فرصة لتهذيب النفس. دة عمل ربنا اداله مكانة خاصة في كل حاجة.

طب نعمل ايه في رمضان عشان نستغل وقته ونستمتع فيه ونحس بفرحته؟ خصوصا في ظل مستجدات الحظر؟

  • أول حاجة نشيل من دماغنا ان فرحة رمضان في الأكل والعزايم والمسلسلات والبرامج…
  • نقرا كتب عن فضل رمضان والصيام وخاصة كتب الرقائق اللي بتقربنا من ربنا وتحطنا في مود رمضان…
  • نقرا القرآن بتدبر ونتنبه عشان نعرف ربنا عاوز يقوللنا ايه في القرآن، مش نقرا أداء واجب وعد ختمات…
  • لو مبنصليش النوافل نحاول نصليها في رمضان بنية ان التعود عليها ممكن يكون أسهل في رمضان…
  • نحاول ندوق الخشوع في الصلاة ونسعى اننا ندوق حلاوته…
  • نستغل ساعات إجابة الدعاء من الفجر للشروق والساعة اللي قبل الفطار ووقت ما نفطر… ادعوا بكل اللي نفسكوا فيه ليكوا ولكل اللي تعرفوهم ولكل المسلمين ولكل البشر…
  • طبعا صلاة التراويح والقيام اللي كتير مبيهتموش بيها غير اول يوم وليلة القدر إلا من رحم ربي… السنة دي صلوها جماعة في البيوت… مش عشان المساجد مقفولة نتحجج ونقول هما اللي قفلوا المسجد… احنا بنعبد ربنا مش بنعبد المسجد…
  • نحاول نعمل جلسات تأملية في الطبيعة وخلق الله عشان نقرب من ربنا فنعرفه فنحبه فنعبده حق عبادته ..
  • نركز في اننا نكتسب عادات إيجابية ندرب نفسنا عليها ونتخلص من عادات سلبية معرقلة حياتنا…
  • نقعد مع أولادنا ونفهمهم معنى رمضان ونحطلهم مهام تعبدية على أد سنهم… ونعمللهم نشاطات رمضانية..
  • نعمل أعمال خير ونحسس الناس المحرومة بفرحة رمضان…
  • وأهم حاجة ندور على صحبة خير على ويائل التواصل زي الفيسبوك والتليجرام وغيىه عشان يساعدونا ويشدوا ازرنا ويشجعونا نثبت.

دي كلها مجرد اقتراحات وانتوا واللي يفتح ربنا بيه عليكم…

بلاش رمضان يضيع بسبب حاجات اتعملت مخصوص عشان رمضان يضيع مننا…
حتى لو بتحبوا تتفرجوا عالتلفزيون، أرجوكم بلاش رمضان… ولما تعودوا نفسكم انكم ممكن تعيشوا تلاتين يوم من غيره هتقدروا تتعافوا من تعلقكم بيه… في حاجات كتير مفيدة ونافعة وممتعة ممكن تتعمل في الحياة غير تضييع الوقت بشكل عام…

استقيموايرحمكمالله

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.