نجلاء لطفي تكتب راضية


 

راضیة
قامت من نومها وهي تتحسس قدمیها والألم اللانهائي بهما ودلكتهما بیدیها حتى تستطیع
النهوض لصلاة الفجر لتبدأ یومها. تأملت وجوه الفتاتین الصغیرة المتمردة التي تنام بجوارها،
والكبیرة الطموحة التي تتفوق دراسیا وتحلم بستقبل أفضل وتنام على حصیرة على الأرض،
وذاك الفتي الصامت دائما الذي یعمل صبي نجار بجانب دراستة لیشاركها عبء نفقات إخوته
الذي ینام في الصالة على حصیرة أخرى، فمنذ وفاة ولدها الوحید تاركا لها أبناؤه بلا مصدر دخل وهي تعمل بكد -رغم أنها قاربت السبعین عاما- لتسد إحتیاجا تهم وتصل بهم لبر الأمان خاصة بعد أن تركتهم أمهم لها وتزوجت بأخر وسافرت وإنقطعت أخبارها. كان على راضیة أن تكون الأب والأم والسند والمظلة التي یحتمون بها.جرت قدمیها بصعوبة وقامت لتتوضأ بالماء البارد في ذلك الجو القارص البرودة مما یزید من ألام مفاصلها لكنها كانت ترجو ثواب اﷲ وتعلم أنه وحده سیجازیها عما تحملته طوال حیاتها وصبرت علیه من فقر وزوج تركها وحیدة مع ثلاثة أطفال تحملت مسئولیتهم وحدها وضحت بشبابها من أجلهم وعندما كبروا وتزوجوا سافرت الإبنه مع زوجها وقل تواصلها وإلتمست لها الأم الكثیر من الأعذار،أما الإبن الصغیر فقد أنكرها وكره فقرها وضعفها وتركها كأبیه وإنقطعت أخباره وبقي معها الكبیر الذي یشبهها في صبرها وقوة تحملها حتى نهشه المرض وقتله الفقر. صلت كما علمها والدها ودعت اﷲ كثیرا أن یوسع رزقهم ویسترهم ویمنحها العمر لیس حبا في الدنیا إنما لتحمي الصغار حتى یكبروا ویستطیعوا الإعتماد على أنفسهم فلیس لهم بعد اﷲ سواها.أنهت صلاتها وأیقظت محمد لیصلي ویذاكر قلیلا قبل موعد مدرسته، ثم أیقظت سناء لتصلي وأوصتها بأختها وأن تهتم بشغل البیت بعد عودتهما من المدرسة، وجذبت جلبابها الأسود وطرحتها السوداء وخرجت لتبدأ یومها ببیع الخضار في السوق القریبه منها وهي تقول: یافتاح یا علیم یارزاق یا كریم أرزقنا وأسترنا بسترك وإرضینا وإرض عنا وإحفظ ولادي من كل شر. حیت كل من قابلها بإبتسامة راضیة وكلمات جمیلة وبعض الدعوات كعادتها ، وعندما عادت ببعض الجنیهات سألتها حفیدتها :-بعتي كویس یا ستي؟؟یعني جبتي فلوس؟؟ فتجیب كعادتها:- الحمد ﷲ مستورة ومجبورین ان شاء اﷲ. تمت
نجلاء لطفي

2 Comments

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.