فزورة-الساحرة الطيبة الحلقة الثانية مين الشخصية؟؟


 

 

 

فزورة-الساحرة الطيبة
الحلقة الثانية
مين الشخصية؟؟
********

( حل الحلقة السابقة مي زيادة )

********
-ماما

-قلب ماما يا نون

-معجزة يا ماما معجزة الأدب العربي …. أنا مبهورة…لا أنا متاخده أصلا

-اهااااا ايوه بقى فهمت سافرتى سنة كام يا نون؟؟

-سنة ١٩٣٧

-ياااه طاب احكى لى

-هاقرا لك أحسن أنا كتبت اللى عشته، الساحرة اللى جوايا أخدتنى مش بس لشخصية …لا لمشاعر كده خيالية فعلاً،وانتى بقى عليكى تعرفى مين اللى سحرنى كده💕

-سحرك ؟؟اقرى من غير رغى كتير

-اسمعى ..

وجدت نفسي داخل غرفة متسعة وبها سرير عال، ونموسية مخملية بيضاء، تتدلى عليه بخمول تضفى دفئاً للمكان، أغمضت عينى وتنفست عبق الراحة ورائحة مسك طيب وحنون، وقعت عينى عليه، جالساً إلى سجادته يحتضن بين يديه مصحفه، ويقرأ بتمهل يتلو بصوت رخيم يطيب وقعه فى سمعى، توقف عن القراءة مصدقاً والتفت نحوى ببشاشة قائلاً بود:

-أهلاً بساحرتنا الطيبة

-اقتربت لأجلس داخل تلك البقعة التى بدت كمصلى ومحراب لصاحبها قائلة:

-لا تعلم سعادتى بلقائك، تذكرنى دوماً كلماتك بمن كان ينظم عقود الحروف سطوراً يصف بها محبته لى يوماً ما

-يا ابنتى قد يكون فى الدنيا ما يغنى الواحد من الناس عن أهل الأرض كافة ولكن الدنيا بما وسعت لا يمكن أبداً أن تغنى محباً عن الواحد

-ما أروعك!! نحن الآن بطنطا لكن أين ولد أديبنا العظيم ؟؟

-العظمة لله وحده ..ولدت بقرية بهتيم بالقليوبية عام ١٨٨٠ أمى كانت سورية الأصل

-إلى أى المدارس الشعرية تنتمى ؟!

-مدرسة المحافظين، لكن فى الحقيقة أنا لم استمر طويلاً بميدان الشعر لأن هناك من هم أحق منى بالغوص بأعماق دروبه فى زمنى مثل أحمد شوقى وحافظ إبراهيم، لذا وجدت نفسي وآفاق فكرى تنجذب إلى الكتابات النثرية.

-القيووود أنت رافض للقيود

-أصبتِ لكن ليس رفضاً تاماًأردت فقط بعض التحرر، كيف لى أن أعبر عن نفسي وأنا حبيس الوزن والقافية طوال الوقت؟؟ كيف لى أن أدور فى رحاب العشق الممزوج بصدق المشاعر وأنا أفكر كيف تكون نهاية بيت القصيد؟؟
لكن هذا لا يعنى أننى لم أكتب، كتبت بعض النثر الشعرى ملتزماً ببعض القوافى لكن خيارى الأفضل كان الحرية بالكتابة.

-ما هى أشهر مؤلفاتك والتى تعتبر علامات أدبية؟؟

-أظن تاريخ آداب العرب سيظل ولفترة طويلة من أهم كتب الدراسات الأدبية إلى جانب طبعاً تحت راية القرآن والحديث عن الإعجاز القرآنى

-حدثنى عن الحبيبة

أريدها لا تعرفنى ولا أعرفها، لا من شئ إلا لأنها تعرفنى وأعرفها، تتكلم ساكتة، وأرد عليها بسكوتى، صمت ضائع كالعبث..ولكن له فى القلبين عمل ..


-بس بس عرفته خلاص يا نون ولسه كنت بقرا ليه أوراق الورد

-يا ترى عرفتوا انتوا كمان مين؟؟؟
لو عرفتوا اكتبوا اقتباس يفكرنا بيه

 

الحل حلقة الغد…❤

1 Comment

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.