نورا عماد وساوس النفس


 

وساوس النفس
عندما قل الإيمان وضعفت النفوس أصبحنا فريسة سهله الاصطياد لحلفاء الشيطان من الجن والانس. فكثيراً منا انساق خلف رغباته وشهواته تاركاً خلفه كلمة الإيمان بالله فاقدين الأمل ان تتحق الرغبات بالدعاء والصبر والاجتهاد ليحصلوا عليها خلسة او دون حق فاقدين متعة تعب الوصول لأهدافهم ليحللوا لأنفسهم كل حرام غير مباليين، يجهلون تدابير الشيطان لهم لا يشعرون بذلك الغول داخلهم يهنش في إيمانهم بوسوسه يبعث في ارواحهم الخوف من المجهول الخوف من لقاء الله. يسيطر عليهم بالشهوات من المال والنساء. يجعلهم محور الكون في عيون أنفسهم. فلا عجب عندما نرآ من استباح الحرام لنفسه بكلمه الحرية الشخصية زادت تلك الفئة بينا في الفترات الأخيرة فالكثير منهم لم يعد يؤمن بوجود الله والبعض الاخر في طريقه للإلحاد. وبدؤا بنشر وعيهم الجاهل بين الناس محللين لأنفسهم ذلك بالحرية. وعدم وجود ما يقنعهم بوجود آلهة. فلم يعد يكفيهم القرآن ولا معترفين بوجود رسل او ديانات.. هيئ لهم الشيطان أنفسهم اقنعهم أنهم يستحقون معجزة حتى يؤمنوا اما عن شياطين الإنس بيننا فهم من يسهلون لك الطريق ويفرشونها بالورد يجعلون كل شئ سهلاً لين من يمدون إليك أيديهم بالشر ليجندونك في صفوفهم لتقف أمام الطريقين مشتتاً اما تختار اسهلها او تتماسك بالصبر لتصل وتنول لذة تعب الوصول فلن تشعر بالاشياء إلا بتعب الوصول إليها
✍️نورا عماد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.