” لا تقع في الحب ” بقلم الكاتبة/ تومية تاج منى


لا تقع في الحب:
هو لم يقصد أبدا قولها لك بهذه الطريقة، لا بل أن كل من كتبها لم يقصد ما كتب، هو فقط كان يريد أن يخبرك بطريقة ما أن لا تقع في حب الشخص الخطأ، هذا ما كان يريد ببساطة إيصاله لك
إعتني بقلبك فهو أغلى ما تملك؛ فلو سألت نفسك يوما من أين تنبع الحياة لعامة أنها تنبع من القلب، ولكن ماذا إن إنك سر هذا القلب أنت حينها لا تعود لممارسة الحياة بالشكل الصحيح وربما لم يعد هناك حياة لتمارسها من الأساس.
في الواقع غالبيتنا تتوسل الحب بل تشحذه شحادة، نتوسل العواطف! العواطف لا تعرف الصدقات هي هدية ثمينة لشخص واحد لا غير، الحب صحيح لا يعمل بخاصية التقطير هو إما يندفع نحوك بشراسة أو يتحجر في وجهك كصخرة ضخمة محشورة في حلقك تعيق تنفسك
الفراغ الذي تقع به بعد مجازفة محسومة النتائج من قبل، هي فشل لأن كل بداية فاشلة في أي علاقة تكون نهايتها ظاهرة فتكون أنت قد تكبدت عناء ومشقة الذهاب وحدك والإياب أيضا.
يذكرني هذا بقصة ليلي مع هارون الرشيد الخليفة العباسي الذي سمع بأن شاعرا بدويا يدعى قيس قد هام عشقا بليلى، بات الخليفة متلهفا لرؤية هذه المرأة متيقنا بأنها إمرأة مميزة خاصة جدا، لعلها تفوق النساء الأخريات في الحسن والجمال والفتنة حيث مارس كل الحيل والطرق المذكورة في الكتب ليرى ليلى بعينيه هو إلى أن أمر الخليفة بإحضارها إلى قصره وعندما كشفت ليلى حجابها عنها ورأها هارون الرشيد شعر بخيبة من الأمل، ليلى بالرغم من أنها لم تكن بذلك الجمال والسحر الذي كان ينتظره الخليفة منها بل كانت إمرأة عادية جدا مثل غالبية النساء البسيطة.
لم يستطع الخليفة إخفاء خيبته وكبت رغبته في التصريح عما خالجه من شعور مبادئها بسؤال قائلا: “هل أنت هي المرأة التي هام بها مجنون؟ إني أتساءل ما الذي يجعلك إمرأة يهيم فيها المجنون في حين أنك إمرأة عادية؟”
لتجيبه ليلى قائلة: نعم، أنا ليلى لكنك لست مجنون، يجب أن تراني بعيني المجنون، لكي تحل هذا اللغز الذي يدعى الحب.”
لعل كل ما يجب أن يقال جاء في ذيل جملة ليلى الأخيرة ففي الحب لا تختفي دقة العين بل إنها تصاب بالعمى لتفتح عيون القلب فلا يصير الكل ذو نظرة مشتركة للأشياء أبدا. فإما أن يرى الجمال المطلق في الشيء حتى الكمال وإما لا يراه من الأساس.


بقلم: تومية تاج منى ـ الجزائر

1 Comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.