ناريمان جمال تكتب قالت له


 

 

{قالت له}
قالت له أتحبني؟وفي نظرة حانية منه رد قائلا:-بحجم الكون أحبك، فأردفت ستقاتل من أجلي؟ فأجابها(بسرعة البرق) ولو مت ألف مرة على أبواب حصونك العاتية أبدا لن استسلم سأقاتل حتى أخر رمق بي فأنا بالفعل ميت فيك آلاف وآلاف المرات؛ قاتلت بمحراب قلبك الكثيرين فكم من جنود مجندة أسيرة حبك قاتلت أنا، وسأظل أرابط في تلك البقعة المحببة لدي لن أبرحها حتى الموت فها هنا معتكفي حتى النهاية. ولكم كدت أن أموت بخنجر فراقك المسموم فداواني ترياق حنييك…
شعرت معك بجل المشاعر ،لا لم أكن لأشعر بها من قبل ،ما كنت إلا لأسمعها تناجي من بعيد:-شوق، خوف، لهفة، غضب، غيرة، تأمل، رجاء ، وهيام متناهي، حزن، ألم، راحة، لوم، فراق، قليل من السعادة ولكنه منك يكفيني…بقربك أشعر وكأن نياط قلبي أوشك على التمزق من شدة زلزلة الخفقان ولا تهويل في ذلك..لا أعلم حقا أهناك مشاعر أخرى بقيت لأشعر بها مع غيرك ؟ولكني أعلم كل العلم وعلى يقين أنني لن أشتاق لغيرك، ولن أهيم بأحد كما همت بروحك، ولن أتلهف لرؤية طيف أحدهم كما أنا الآن، ولن ولن ولن….
تتسائلين لما أتشبث بك بكل قوة هكذا رغم كل هذا الألم الذي أعانيه منك؟! نعم أحب منك كل شيء وأي شيء حتى الألم حببتني فيه؛ فلا سامحك الله إن تركتني وذهبت لأخر ، فما بين خيار الموت بين حنايا ضلوعك وبين الموت بعدا عنك فضلت الموت وأنا رافعا راية التسليم لك،على عرش قلبك متربعا،مقاتلا وصامدا بحبك ولحبك لا بعدا أو هجرا منك…
ناريمان جمال

 

 

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.