شيماء علي الصاوي تكتب ( بدأنا ندرك سحر الكتاب)


 

 

(و)بدأنا (ن)درك (س)حر (الكتب)📚

🧙‍♀️نعم إنه ذلك السحر الذي لا يستطيع سحرة العالم أن يدركوا كنهه… إنه سحر الحروف التي تسكن الأوراق. حتى السحرة يحتاجون للحروف كي يطلقوا تعويذاتهم. أما سحر الكتب التي تحوي خلاصات فكر وتجربة ومشاعر مؤلفيها، فلا قبل لأي ساحر كان بفك شفراته…
وحده القارئ الشغوف المتعطش للمعرفة والعلم والمتعة يستطيع أن يستخلص ما في الكتب من معلومات يمكنه أن يطبقها ويرى السحر وهو يعمل ذاتيا… يرى كيف يتغير مسار حياته وتتعدل أفكاره، تبدأ الأهداف والرؤية المستقبلية بالظهور في شكل ومضات من بلورة العقل السحرية… كل ما يحتاجه المرء هو عقله ووعيه. فقارئ الكتب ليس له سوى خيار من اثنين: إما أن يعيش بنور “اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ”، أو أن لا يعدو أن يكون “كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا ۚ “… الأمر مرهون بالتطبيق…

تربيت في بيت أهم قطعة أثاث فيه هي المكتبة… طالما اتسمت رحلة معرض القاهرة الدولي للكتاب السنوية بالقدسية، نذهب لهذا العرس الثقافي فأرى أبي وهو يتفقد قائمة محددة بالكتب التي ينوي شراءها، تلك القائمة عكف على إعدادها على مدار العام. لكن هذا لم يقف حائلا دون اقتناء بعض الكتب الإضافية التي يقلب صفحاتها بشغف ملفت للنظر بغية اقتناء بعضها. أما أمي فكانت تنغمس في انتقاء قصص الأطفال المناسبة لي ولأخوتي.

وهكذا سرى شغف القراءة إلى كينونتي ومكنوناتي، فأصبحت قارئة شغوفة بدوري. حتى تخصصي الدراسي اخترت أن يكون في الأدب والترجمة، حتى تكون القراءة ركيزة دراستي… أستمتع بشراء الكتب… أجد نفسي بين السطور… ألعب لعبة إعادة ترتيب الحروف من كلمات الكتاب بحثا عن ذاتي… أبحث عن كل مبادرة أو مسابقة أو تحدٍ للقراءة. اشتركت في الكثير منها بل وأنشأت صفحتي الخاصة للقراءة. حتى وضع الله في طريقي تحدي “ونس الكتب” لقراءة ١٠ كتب في شهر. يا للروعة، اخترت كتبي بعناية لتكون متنوعة وممتعة. لكن مفاجأتي كانت عظيمة بالطاقات التي تفجرت داخلي بسبب التحدي… فلم يقتصر الأمر على القراءة وكتابة المراجعات، بدأ شغف تصوير الكتب بالتطور السريع، فمع كل مراجعة صورة فيها قطعة من روحي. وجدت دافعا لتسجيل مراجعاتي بصوتي وإرفاق ذلك التسجيل بفيديو تجتمع فيه صور للكتب وتوقيعات مؤلفيها واقتباسات منها وصوري مع بعضهم.

باختصار فجر “ونس الكتب” بداخلي سحر “الإبداع” الذي يمثل أعلى قيمة في حياتي…
ممتنة للتحدي وللقائمين عليه… ممتنة لترتيبات الله الرائعة المبهرة التي تجعل للحياة معنى وطعما مميزا…

بقلم
#شيماءعليالصاوي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.