نورا عماد تكتب عقاب النفس بالنفس


 

عقاب النفس بالنفس
أ من الأمان أن ترمي بروحك وحياتك في أحضان من أحببت. أ من الأمان أن تجعل أحلامك فداءً له  أن تجعل حياتك رهينة للحظات الرضا بينكم  لتجعلها حياة؟
لم أجد خيراً من استشاري نفسي أفتح معه الحديث عن عقاب النفس بالنفس ليجيب على ذلك السؤال جميع الحالات أو الخيبات على حد قوله التي مرت به كانت الحب. أحدهم قدم الكثير نزف من وقته وأحلامه فداءً لمن شغف به حباً ولم يكن ينتظر ما قدم إليه تخلي عن أحلامه هدر وقته لينسحب الطرف الآخر دون مبالاة له ليصل به الحال إلى عيادة طبيب نفسي متخفياً عن الأنظار يسرد تلك الخيبة إلى طبيبه وكأنها نهاية العالم
لتكون إجابته واحدة دايماً لا تميل كثيراً لا تجعل حياتك تتوقف على من تحب توقع دايماً المستحيل حدوثه عيش مهيئاً ان تكون وحيداً في اي لحظة  تقبل الأمر ولا تحمل اكثر مما تستطيع لأجل احد
ختم الطبيب حديثه بكلمات بسيطة. صحتك النفسية لا تقل اهمية عن صحتك الجسديه
اكثر تلك الخيبات ليس لها علاقه بالدين او السياسة او المجتمع جميعها قدمنها نحن لأنفسنا جزاءً للعشم او الإنتظار لتكون خيبة امل جديدة تفتح باب العذاب النفسي على مصارعيه. انتظار الإهتمام او رد المقابل لن يأتي من شخص قدمت له الكثير ولم يبالي من المرة الأولى. اعتيادك على المبادرة في تقديم مشاعرك جعلك في ساحة الإنتظار تقدم لنفسك العقاب دون ادراكك
✍️نورا عماد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.