أيمن بدراوي يكتب شاهدت لك Green Book


 

Green Book
انتاج عام 2018
بطوله فيجو مورتنسين ومارشالا علي واخراج بيتر فاريلي
الفيلم اجتماعي بصبغة كوميديا سوداء
تدور  أحداثه في الستينات حول شخص يعيش بنيويورك من أصل إيطالي متزوج وله طفلين ويعاني من ضعف الموارد مما يضطره للإحتيال واستخدام عضلاته لكسب قوت عائلته بالكاد ……. يحصل على فرصه للعمل كسائق لعازف بيانو شهير أرستقراطي ومتأنق وكلاسيكي ونمطي للغاية ومنمق بكل تفاصيل حياته في رحله للولايات الجنوبيه خلال 8  أسابيع إلى قبيل أعياد الميلاد يقبلها على مضض لكونه لا يطيق التعامل مع الملونون ذوي البشره السمراء لكنه اضطر لانها بمرتب سخي يكفي لتسديد ديونه والوفاء ببعض التزاماته
تبداء الرحله وهي مليئه بالمواقف ذات العنصريه الطاغيه والفظه احيانا تجاه العازف الشهير
وتتنقل الكاميرا بذكاء مابين ديكورات العصر وجمال الطبيعه والوانها
ومابين  إبراز وتسليط للضوء على إزدواجية التعامل مع العازف بعنصرية في جوانب الحياة من اختيار مكان النوم وصالة الطعام والحمام بتميز وتهميش الى إلتهاب أكفهم تصفيقا بعد العزف المبهر الذي أداه البطل بإتقان شديد
تكشف الرحلة أيضا التناقض الشديد بين بطلي الفيلم من عشوائية وفظاظة وتمرد ونهم السائق وعصبيته في التعامل
مع تنمق وهدوء وإلتزام العازف بكل العادات والتقاليد في الحديث والأكل والجلوس
ومع إتجاه الرحله لأقصى الجنوب يذوب الجليد وتقترب المسافات بينهم ويكتشفان نقاط مشتركة في مواقف إنسانية جميلة تظهر أن الإنسانية لا بد لها أن تنتصر مع دفء المشاعر وبعض من إعمال العقل
وكعادة تيمة افلام الroad trip يحاول الابطال ايفاء وعد قطعه السائق لزوجته
بالعوده وقت الكريسماس للاحتفال مع العائله
ومع نهاية الفيلم الهادئه الجميله يسدل ستارا اخضر علي فيلم من اجمل افلام العام ومع توقع باقتناص جزء من كعكة الاوسكار الشهر المقبل
ملاحظات سريعه :
* الادوار المساعده تمت بسلاسه وروعه وتاثير جميل مثل دور خادم العازف ودور الزوجه والاب واعضاء فرقة العزف
* الطبيعه الساحره زرقه السماء وزرقه السياره الكاديلاك والكتاب الاخضر مع المزج بينه وبين حجر الحظ الاخضر ايضا جزء من عبقريه الاخراج وبراعة التصوير
* التناول الواقعي للمشاهد والالفاظ العنصريه صيغ بذكاء لنقل الحقيقه لكن بنعومه وبساطه بدون تفاصيل مؤلمه جارحه مما اوصل الفكره بذكاء بعيد عن صدمة الواقعيه
* رغم طول زمن الفيلم 190 دقيقه الا انه بعيد تماما عن الملل لسلاسه السيناريو وعمق الاحداث وتنوعها رغم تشابه بعض الاماكن
* ختاما ……. حتما ولا بد الانسانيه ستنتصر ……. واطياف المجتمع وذوبانها وانخراط الثقافات وانصهارها هو السر في نجاح المجتمع الامريكي مع احتفاظ كل ذوي اصل بنكهته وصبغته وعاداته المفضله هذا مغزي وجماليه الفيلم من وجهة نظري الادني من المتواضعه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.