حسن عبدالهادي يكتب خدعة.


خدعة….

حسن عبدالهادي

ظن أنه يُدافع عنه،لقد كان يسير يومًا في طريق فاعترضه ثلاثة وأرادوا سرقته،وفجأة برز رجل مفتول العضلات وعندما رأوه ابتعدوا عن ضحيتهم،شكره وانصرف،اليوم التالي وهو في شركته وجد منقذه في الشركة وهو يخبره أنه نسي بطاقته،ثم قدّم نفسه باعتباره الرجل الذي يستطيع إنهاء مصالحه،وبالفعل خلال شهور قليلة نجح في إثبات ثقته حتى أن الرجل أعطاه كل الصلاحيات،فأصبح ذراعه اليُمنى،وقد بدا الموظفون في حالة ذهول في وصوله السريع والمُفاجىء للقمة،ولكنه لم يأب لهم،وذات يوم،اتُهم صاحب الشركة في قضية اختلاس،وطلب معاونة محل ثقته،ثم كانت المفاجأة وأثناء استجوابه في النيابة قدم ذراعه اليمنى نفسه باعتبار أنه ضابط في هيئة الرقابة الإدارية..!

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.