محمد جراحي يكتب إني سقيم


 

إني سقيم
و أسير بشئ من قوه
لأكون كعمدان الخيمة..
أرفع سقفي
و أمد الظل علي الأرض و أضوي
لكني أبدو
كالمصلوب علي جزع الأحزان
تدمي كفاي بمسمار الهجر الأبدي

و لم يلبسوني تاج الشوك..
فلست بذاك الطهر
و ليس لدي من الغفران صكوك
فذنوبي يملؤها الضعف
و تخاف حروفي من ورق متروك
كنت سأكتبها يوما
لكني اكتمها فتموت
كنت سأعلن أني ألعن
من يتبعني
من يسمعني ..
من يتواري خجلا مني..
من يقتلني

إني سقيم
أحاول أن أغفو وقتا لإراحة عقلي،
عيناي،
بدني .
لكني
لا أجد الغفوه
لا اجد الألفة
لا أجد الألفة بين سريري و سرائر كانت لي
لا تظهر إلا في الظلمة..
لا تخرج إلا
إن سمعت باب الحجرة
ولها اسنان تأكلني
و لها مخلب مثل القطة
ولها طعم مثل الحنطة
لا أتلذذ.
لا أتنعم ..
لا يأخذني النوم علي محمل جد
بل اتوهم
بل أتوهم أني نمت
و مت
و جاءت اعضائي تنطق
قم و تكلم
من قتل الرسم علي كفيك؟
من سرق اللمعة من عينيك؟
من سجن الكلمات بصدرك؟
ولماذا تتقبل نحرك…
و تنام عالأرض لتُقتَل؟
هل أنت ذبيح في النذر الأولي..!!
لا لن تصل لهذا الأمر
فلست بذاك الطهر لتُنظَـر
و ليس لديك الحلم لتصبر
فلم أستسلمت لمن جاءك يقتل..؟
قم و تكلم
لا تدمن دور المسكين
حان الوقت لتنطق..
فانطق..
– “اني سقيم”
#Garrahi

2 Comments

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.