الصوت الأول.. شعر أحمد سعيد

أنا صاحبُ الصوت الأول
كلما أردت الصراخ بحبي
تُناوليني تفاحة.

لا شيء يغير حقيقة الجنة
إلا ضلع انبثق فجأة
فصار الفردوس بين ذراعيكِ.

عجول أنا للالتحامِ بكِ
والركض نحوكِ في كل الاِتّجاهات
كأنني كل البشر المخلوقين فيما بعد
وكأنكِ الحبيبة العظمى
والنهر الذي لا أملّ الشرب منه.