مي هشام تكتب لحظة ( الموت )


 

 

(لحظة)
… الموت…

لحظة  واحدة بس بتغير حياتنا تماما و بتفضل محفورة في ذاكرتنا للأبد
لحظه بتفرحنا
و لحظه بتزعلنا
لحظه بنفارق فيها حد عزيز
و لحظه تانيه ممكن نكسب فيها ناس جديده
هي الدنيا كده لحظه تجيبنا و تودينا و ما بين كل لحظه و التانيه حاجه واحده بس بتعلم جوانا
لحظة النهارده من أصعب الأوقات اللي هتمر بيها
كلها قصص حقيقيه!
لحظة الموت!
ياترى جربت تموت قبل كده؟
ده كان سؤال طرحناه على واحدة من صفحات التواصل الاجتماعي.

….
٢٢/٢/٢٠١٨
بولاق الدكرور
انت ممكن تكون عايش بس روحك ماتت بسبب موقف ما!
انا مكنتش مصدقه ان ده حصل
كان يوم عادي زي كل يوم كنت نازله مشوار مع صحابي و عديت عليه بوسته و حضنته و هو كان عادي جدا مفهوش اي حاجه
لو كنت اعرف ان دي اخر مره اشوفه مكنتش سيبته ابدا.
و انا في المترو و بقطع تذكره حسيت فجاه ان روحي بتتسحب مني و كأني بموت كل حاجه لونها اسود قدامي ثواني و فقدت الوعي و وقعت و دقني اتفتح كل ده و انا معرفش اي حاجه.
قضيت يومي عادي و لما رجعت البيت لقيت كراسي كتير تحته و كأن في عزاء و ماما و بابا قاعدين و انا مش فاهمه حاجه
في ايه و مين مات مستحيل يكون هو ده كان كويس الصبح ده قالي انه هيستناني ارجع!!
خالي كان اكتر من اب ليا هو الي رباني و اتعلمت منه كل حاجه في الحياه و حبيت كل حاجه هو بيحبها.
كان ممثل و مخرج مسرحي.
ربنا مرزقهوش باطفال رغم انه اتجوز مرتين فكنت انا عوض ربنا ليه و كان بيعاملني كأني بنته.
انا لحد دلوقتي مش مستوعبه اني خلاص مش هشوفه و اني هدخل الشارع مش هلاقيه واقف في البلكونه بيعاكسني علشان اضحك.
انا كنت حاسه اني بتدبح بسكينه تلمه حاسه بوجع بيكسر ضلوعي انا مكنتش معترضه لاكن….!
حقيقة الموت صعبه لدرجه اننا مبنقدرش نستوعبها.
مكنتش فاهمه يعني ايه يبقي كويس و فجاه يبقي مجرد عضم و تراب.
فقدت كل شغفي للحياه و وصلت للقاع لا قدرت اكمل شغل ولا دراسه مستحملتش الصدمه وعقلي الباطن رفض انه يصدق موته و اصيبت بحاله من الفصام بقيت عايشه بشخصيتين واحده مصدقه و التانيه لا.
انا كنت كل يوم و لمده سنه بكتبله جوابات و احطها تحت عقب الباب و اقعد استناه يفتحلي او يجي لحد ما اتعب و انام علي السلم و هو مبيجيش!
قضيت وقت طويل اوي بتعالج علاج نفسي و باخد مهدئات و منومات علشان اقدر انام.
و في النهايه اضطريت اواجه الحقيقه و اواجه خوفي، انا دلوقتي بقيت احسن ولاكن من غير روح!
……

٢٧/٧/٢٠٠٩
مستشفى اسوان العام
احيانا بيبقي بينك و بين الموت خطوه واحده!

انا بيسموني في العيله المرحومه،انا حرفيا موت و صحيت حسب كلام الدكاتره.
زي اي حد دخلت علشان اولد و اخدت حقنه البنج الي بتتاخد ف الضهر و لسوء حظي الحقنه كانت ملوثه و عملتلي التهاب سحائي صديدي زي ما شخصه الدكتور
غبت عن الوعي تدريجيا و اخر حاجه فكراها اني جالي تشنجات و بعدها دخلت في غيبوبه لمدة ١٣ يوم.
١٣ يوم و انا في عالم تاني، شوفت فيه طفولتي كلها لحظه ب لحظه و لما حكيت ل والدتي لما فوقت المواقف دي مكنتش مصدقه اني فاكره الذكريات دي!
في الحقيقه انا مكنتش فكراها ،انا شوفتها و عيشت فيها لحظه بلحظه و انا في الغيبوبه.
فوقت علي صوت قرآن جاي من بعيد و علي آيه مستحيل انساها و لحد دلوقتي بترن في ودني (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)

و كنت شايفه حاجه غريبه اوي!
ست في القبور و قبر مفتوح كان شكلها غريب اوي، لابسه اسود و قاعده نصها في القبر و نصها بره و كانت بتندب و تبكي بصوت مرعب انا فكراه و كان في جمبها بنتين حوالي ٣ او ٤ سنين و لابسين فساتين مبهجه
غمضت عيني تاني و فتحت علي صوت الطفل الي كان معايا في نفس الاوضه و هو بيصرخ
عرفت بعد كده انه كان قرصه عقرب و كان داخل ياخد مصل ولكن ملحقش و صرخته دي كانت صرخت الموت.
عزرائيل زارني و دخل اوضتي و عدي من جمبي و سرق روح الطفل ده و سابني
كان لسه في العمر باقي!
انا مشوفتش ابني غير و هو عنده شهر، كان هو اول فرحتي
ودلوقتي عندي ولد و بنتين،غالبا دول الي شوفتهم بيبكو عليا و بعد مرور كل السنين دي انا فاكره كل حاجه كانها امبارح!
………

٣٠/١١/٢٠١٤
فيصل
احيانا بتشوف حاجات مكنش ينفع تشوفها الا لو بينك و بين الموت خيط!
كنت بعمل عمليه و انا بطبيعتي البنج مش بيأثر فيا و الدكتور كان مديني جرعه زياده علشان اروح في النوم و رغم كده كنت كل شويه بفوق لكام ثانيه و في كل مره بفوق فيها كنت بلاقي بنت جميله اوي ماسكه ايدي و عماله تعيط.
و لما خرجت من العمليات قررت اسئل الممرضه مين البنت دي و المفاجأة انها اكدتلي ان مكنش في اي حد في الاوضه و انه ممنوع اصلا حد يدخل، بس انا مسكتش اكيد يعني انا مش مجنونه علشان اتخيل حاجه زي دي، فقررت اسئل واحده من عمال النظافه و عرفت منها ان قبل عمليتي بيوم كان في بنت صغيره في نفس الاوضه دي بتعمل عمليه و للاسف اتوفت
مش دي المشكله!
المشكله اني لسه لحد النهارده بشوف البنت دي كل يوم و بسمع عياطها. عمري ما شوفتها غير و انا نايمه، بقلق من النوم اشوفها كام ثانيه و تختفي تاني.
انا عارفه ان محدش هيصدقني و هيقولو عليا مجنونه بس دي الحقيقه الي اول مره احكيها لحد.
…….

١٤/٣/٢٠١٥
الإسكندرية
ساعات بتطق في دماغنا حاجات مجنونه و بيبقي نفسنا نعملها و مبنفكرش ممكن يحصل ايه بعدها!

في يوم و بدون اي تخطيط ولا وعي مني قررت اشرب سيجاره حش*ش
و في ساعتها جالي هبوط حاد و شوفت الدنيا كلها سوده و شوفت نفسي و انا بنزل القبر. فضلت اتشاهد كتير.
كان مشهد عمره ما فارق خيالي و كانت اول.و اخر مره اجرب حاجه زي دي
قومت بسرعه اتوضيت و صليت الفجر.
بيقولو ان الميت بيحس قبل ما يموت باربعين يوم ف فضلت قاعده مستنيه اربعين يوم اني اموت بس الحمد لله عدت علي خير!

١٨/١/٢٠١٧
المنيا
احنا عيلتنا ليها قصص و حكايات مع الموت!
جدتي ام ماما ساكنه في محافظه تانيه. هي كانت تعبانه شويه و في يوم جالنا خبر وفاتها.
مجرد ما عرفنا الخبر حضرنا نفسنا و سافرنا و وصلنا علي الغسل.
و بعدها رجالة العيله خدوها علشان يدفنوها و بعد مرور حوالي ساعه رجعو بس المفاجأه انهم مرجعوش لوحدهم!!
جدتي كانت معاهم و عرفنا بعدها ان الدكتور شخص الحاله غلط و انها كانت غيبوبة سكر.
بس الاغرب انها من يوم ما رجعت مكانتش طبيعيه ابدا، اسبوع كامل مكانتش بتتكلم فيه ولا كلمه ولا بتعرف تنام ويادوب بتاكل ب العافيه.
في مره و هي بتاكل لقيتها عماله تصوت و تقول عايزين مني ايه خلاص العهد الي ما بينا انتهي كررتها كتير اوي و هي باصه للسقف و عينها بتجري ورا حاجه احنا مش شايفنها.
حاولت اهديها انا و ماما و بعد ما هديت حاولنا نفهم منها في ايه.
قالت انها مفيش قدامها وقت و ان خلاص عهدها انتهى، دخل خالي علي صوتها علشان يطمن عليها بصتله بصه مخيفه اوي وقالتله كلام غريب محدش فينا وقتها فهمه.
اعمل لاخرتك عهدك قرب..!
كان اول و اخر كلام جدتي تقوله و بعد ٣ ايام اتوفت.
بس الاهم ان بعد اسبوعين خالي جاله تشنجات و كأنه عنده صرع رغم انه مكنش بيعاني من اي مرض و مات في وقتها!
…….
٢٥/٤/٢٠٠٥
الإسكندرية
الموت ممكن يجيلك من اكتر حاجه انت متعود تعملها كل يوم!
وقتها كنت صغيره بس فاكره اللحظه دي كأنها دلوقتي
اختي طلبت مني اشغل الماتور
ماتور بيتنا كان ماتور قديم شويه عباره عن سلك كبير و سميك و ليه فيشه
وكالعاده وبكل سلاسه مسكت الفيشه و حطيتها ف الكهربا
معرفش اي الي حصل وقتها بس الي فكراه اني فجأه لقيت نفسي بتكهرب و السلك بيلف حوالين رقبتي و دراعي كأن حد ماسكه و بيلفه حواليا و بيخنقني بيه
روحي كانت بتتسحب مني براحه و وقتها بس اتمنيت اني اموت بسرعه ولا اني احس بالعذاب ده
كنت ديما بسمع ان لحظة طلوع الروح صعبه بس عمري ما فهمت معني كلامهم الا لما جربت بنفسي!

……..
١٥/٩/٢٠١٢
اسيوط

انا مش هحكيلك عن الموت لان الموت حقيقه كلنا مؤمنين بيها.

بس لما يجي الموت لحد ملحد! اظن الوضع بيبقي مختلف.
جدتي ست كبيره بشرتها كانت بلون اللبن البلد كلها تعرفها و تعرف حكايتها
لبسها كان واقور و محتشم بحكم سنها الا انها رغم كده كانت ملحده!
حاولنا كتير معاها بس من غير فايده!
لحد اليوم الي اتوفت فيه
رفض الكل انه يغسلها ف اضطرت امي و مراتات اعمامي انهم يغسلوها بس للاسف محدش فيهم قدر يكمل
فجأه بداء يتحول لون جسمها الابيض ل اسود و بدات تظهر روايح قذره جدااا في المكان مش بس كده
ده بداء يخرج من بوقها حاجات لونها اسود
محدش فيهم استحمل المنظر و محدش قدر يكمل الغسل
طول طريقنا و احنا رايحين ندفنها كان في مشاكل كتيره
و لما وصلنا!!!
لقينا مقابر العيله و الي المفروض هتدفن فيها كلها تعابين صغيره و كبيره حاولنا نخرجهم كتير بس من غير فايده
فقدنا الامل و قررنا ندفنها و نمشي
بس المفاجأه كانت بعد سنه لما اتوفي طفل صغير من عيلتنا و دفناه جمبها
كان ديما بيجي لامه و ابوه في المنام خايف و بيبكي لحد ما قررو انهم يخرجوه من القبر ده و يدفنوه في قبر تاني بعيد عنها و من يومها محدش فيهم شافه!!
………..
كلنا عارفين ان الموت حقيقه بس الي مش ديما بناخد بالنا منه انه ممكن يكون قريب مننا اوي، ممكن يكون حواليك حالا و انت بتقرأ
لحظه واحده بتفصلنا عنه!
مي هشام

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.