د. إيمان الزيات تكتب: في عصر الكورونا: “الطائرة الورقية” لعبة شعبية تهز عرش الألعاب الالكترونية.


 

د. إيمان الزيات تكتب:

في عصر الكورونا: “الطائرة الورقية” لعبة شعبية تهز عرش الألعاب الالكترونية.

واحدة من أهم الظواهر التي لوحظ تكرارها بكثافة مؤخراً، حيث أصبح من المعتاد رؤية العديد من الطائرات الورقية في سماء محافظات مصر المختلفة، خاصة بعد انكسار حدة اشعة الشمس، وذلك بعد تزايد فترة بقاء الأطفال والشباب بالمنزل، وكون الألعاب الإلكترونية لم تعد تشكل فارقا كبيراً في زمن الكورونا بعكس لعبة “الطائرة الورقية” تلك اللعبة الشعبية القديمة التي تحتاج فترة من الوقت لصنعها يدويا، فضلا عن متطلبات اللعب بها من أعلى أسطح المنازل ومن الشرفات في الهواء الطلق.

كما أن قيام اللاعبين بإقامة المباريات والتسابق عن بعد فيما بينهم حول مدى ارتفاع تلك الطائرات في الهواء، أو قدرة الطائرة الفائزة على أن تجمع بخيطها المتين أكبر عدد من الطائرات الأخرى.

كل هذا جعل من تلك اللعبة الشعبية لعبة مثالية في زمن الحظر، الذي أصبحت الأفكار البسيطة فيه هي الأقوى والأقدر على التصدي لأصعب المشكلات.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.