ساره فؤاد تكتب من وحي آية


فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ
وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ
إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ
كل المخاوف التى نشعر بها الآن كانت موجودة منذ قديم الأزل منذ أن بدأ الله الخلق،، وأولها عندما خافت الملائكة من المخلوقات وقالت لله رغم إيمانهم بحكمته “وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ”
حتى الرسل كانت لهم مخاوفهم التى حكوها إلى الله ولم يلومهم عليها بل ايدهم بجنود لم يروها وطمأنينة لم يشعروا بها من قبل وجعل كلماتهم هى العليا ونصرهم نصرا عزيزا.

فجميع مخاوفنا فطرة كونية خلقها الله داخلنا كى يبدلنا بعد خوفنا أمنا فيشعرنا بقيمة الامان ويطوقنا إلى البحث عن الاطمئنان، الذى لن نجده سوى في القرب منه ” وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ”. فما لنا فى هذه الحياة سوى الله يسير أمورنا و يختارها بحكمته، ويخيفنا منها فى بداية الامر ثم يرضينا بها ويجعلنا نتعرف على أسباب حدوثها فى الوقت الذى تستطيع عقولنا استيعاب ماسيلقيه علينا من معانى ودروس. فالحياة ماهى إلا لهو ولعبة مستمرة لاتنتهى غير بانتهاء الكون ومادام نهايتها لم تأتى سنظل نلعب بلا نهاية وفى كل مرحلة نتخلص منها من مخاوفنا تلاحقنا مخاوف جديدة تعلمنا أن نزداد إيمانا بالله ويقينا فى قدرته وثقة فى الله أنه هو الواحد الأحد الذى خلقنا ولن يضيعنا ولن يتركنا نتوه ونخاف ونتشتت للنهاية.

 

2 Comments

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.