إبراهيم جميل بخيت يكتب الغراب و اليمامة


 

(الغراب واليمامة)
الجزء الاول
يحكي ان غراب احب يمامه و اتفقا علي الزواج وراح يملا الدنيا فرحا ورقص وطرب ونسي انها يمامه وهي تغافلت انه غراب ومرت ايام على الخطبه كان كلا منهما سعيدا ولكن كان هناك دائما اختلاف فهو ياكل لحوم وهي تاكل حبوب هي دهبيه اللون وهو اسود اللون هي وديعه نحيفه الجسم وهو مفترس اهوج ومرت الايام وظهرت حقيقه كلا منهما في البدايه بذل الغراب كل جهده لكي يسعد اليمامه وهي أيضا ولكن هذا لم يغير الاختلاف ومرت الايام وبداءت تشعر اليمامه انها مهمومه ولديها حمل نفسي كبير حقا انها غير سعيده كم كانت تشتهي انا ياكل معها الحبوب ولكن لم يقدر الغراب على فعل هذا أو أن تجعله وديع مثلها ولكن دون جدوي وهنا أدرك ان الاستمرار في هذه العلاقه بمثابه دمار لها ومع ذلك لم تبوح بهذا السر الذي تحاول جاهده ان تخفيه حتى عن نفسها مضت ايام و ظهر البؤس على وجهها والحزن شعر الغراب بحزنها ومعاناتها وسالها قالت له انها بخير ولكن وفاه امها سببت لها الحزن ومضت الايام وتقارب موعد الزفاف واليمامه صامته ولم تبوح بسرها نصحتها أصدقائها من العصافير واليمام ان تنهي هذه العلاقه لأنها غير متكافئه ولكن رفضت النصيحه وكان ردها انا وعدت الغراب ان اعيش معه ولا اقدر ان اخلف وعدي انا لا اخون وعدي لو هموت وبدأت في البكاء مجددا انها حقا مأساه حقيقيه ان نعطي وعودا فوق طاقتنا خصوصا ان كنا ناس مثالين صادقين وجاء الغرب يبشر اليمامه بأن فستان الزفاق جاهز للاستلام يا للمفاجأه التي زادت الأمور تعقيدا ماذا تفعل المسكينه وهي مغلوبه على أمرها لأنها لا تخلف الوعود كانت صادقه معه جدا ولكن غير صادقه مع نفسها كان يكفي ان تقول لا وترتاح من معاناتها ولكن لم تقول. ما الحل اذا انا لا اعرف اقنع تلك اليمامه ان في عالمنا البشري مباح للانسان ان يتخلى عن وعوده ان كانت تفوق قدرته او عندما يعود إلى رشده كيف أقنعها ان كثيرا من الخطبات لم تكتمل بسبب اختلاف الاهل على الستائر ا والنيش كيف وهي لا تسمع لاحد حتى نفسها ترفض ان تسمعها فهي بلاشك بالرغم من مبادئها الجميله و وعودها الصادقه انها مخطئه فكيف تقبل وهي لا تريد هل بسبب التسرع في بعض القرارات نجترف الإسواء هل يمكننا تعديل قراراتنا لو اكتشفنا انها كانت غير صحيحه واشرقت الشمس وجاء يوم العرس الحزين لتتزوج اليمامه. اليمامه في حاله ذهول كيف تقبل وكيف ترفض كحال البنات في عالمنا البشري المتأخرن عن الزواج الذين يقبلون بناس غير مناسبين لهم خوفا من المجتمع ويبداءون رحله الكفاح الأسود بعد الزواج ثم يعودون مره اخرى الي والديهم وهم حطام ممزقين و منفصلين وينبذهم المجتمع الذي حاولوا ارضائه وضاعت حياتهم في سبيل ذلك وجاء المعازيم الي العرس ودق الطبول وبداءت مراسم الزفاف
يالها من مأساه مازال هناك فرصه للرجوع اينعم الأمور تعقدت ولكن هناك فرصه اخيره تكلمي أيتها اليمامه قولي لا ولا تكترثي فحياتك اهم من جرح الآخرين لا تبالي لاحد تكلمي اخرجي من صمتك فهو لم يشعر بحزنك ولم يقراء جيدا عيونك ارجوكي تكلمي قولي لا صمتت اليمامه طويلا وعينها مفتوحا وبداء ينتفض جسدها الهذيل و تسرع دقات قلبها لتفارق الحياه وهي بفستانها الأبيض وامتلئت القاعه صراخا وماتت نعم ماتت تلك اليمامه الوديعه فضلت الموت على أن تخون وعدها حتى لا تجرح الغراب الذي لم يشعر بحزنها كان يمكنها الحياه ولكن اختارت الموت حقا لم أعد قادر ان أميز هل ما فعلته اليمامه صحيحا ام خطأ هل في عالمنا البشري يوجد انسان يفضل الموت على أن يخلف وعدا حتى لو انه يفوق قدراته انني أصابت بالشكك انا حقا حزين جدا احترق…..
لم تقبل النصيحه وماتت يا ليتها سمعت كان يجب عليها قبل أن توعد تتأكد انها قادره على الوفاء لماذا لم تعطي نفسها فرصه للتفكير كثيرا منا في العالم البشري يوعدون ولا يقدروا على الوفاء ليتهم ادركوا ذلك من البدايه قبل ما الطرف الآخر يبني حياته على هذه الوعود ولكن هنا السؤال هل الذي يوعد ولا يقدر على الوفاء انسان كاذب ام يشترط النيه
وما ذنب الطرف الآخر ان يبني حياته على هذه الوعود
حتى لو كان الوعد صادق
اعتقد ان من الأفضل معرفه الشخص لنفسه قبل الوعد
ولكن لو حدثت ظروف مستعصيه فإن يحل هذا الوعد لو ثبت ان النيه سليمه
كم من فتاه يمامه تائه بين المثاليه وظلم النفس و بين رغبتها وخوف المجتمع حقا اكبر ظلم على الإنسان هو ظلمه لنفسه و اكبر تنازل يقدمه الإنسان أن يضحي بسعادته لإرضاء مجتمع لا يرضى كم من فتاه تزوجت ليس حبا في الزوج ولكن بسبب كلام الناس كم من فتاه أصابها انفصام في الشخصيه نتيجه الصراع بين الرغبه و الرفض
ماذا تعمل لو كنت انت اليمامه…؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.