عادل غالي يكتب احتراق داخلي


 

إحتراق داخلي مزق كياني الفانيِ ، مزقه إلى أشلاء صغيرة تناثرت في عنان
السماءٍ ، وإنصهرت جوارحي لدرجة الغليان ٍ ، وذلك بعد الفراق والرحيل الذي
دمر وجداني.
رحيلها هزمني وجعلني في عالم الأمواتٍ ، جسد فقط يحيا علي بعض قطرات الماءٍ
حتي لا يفني ذلك الجسد العبوس الشاكي ، من بعدها تزلزلت الأرض من حولي ،
وأنفجرت البراكين ودمرت عنوان حياتي.
كانت ملاك علي أرضي غايتها الوحيدة إسعادي ، في صباحها ومساءها كانت تشع
النظرات ٍ، نظرات الحب والطيبة التي تتزايد من بعدها نبضاتي ، حضنها الدافي
الحنون ، قصر كبير يمكثون ، فيه الأحبة مهللون ، وسط الحدائق يهتفون ، نبض
القلوب ، ضي العيون ، أمي المحبة ، طوق النجاة ، من أجل حبك مضحيون.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.