د. طلعت الدردير  يكتب هل يستجيب القدر ؟!


 


تزاحمت عليهما مشاعر الفرحة وذلك عندما زف إليهما الطبيب المعالج خبرًا طال انتظاره منذ ما يزيد عن عشرين عامًا، إنه خبر يحمل معاني كثيرة، معنى الأمومة التي لا يضاهيها معنى، ذلك الشعور الذي لم تألفه طيلة هذه السنوات العشرين منذ زواجها ممن أحبت، ومعنى آخر عاش هو ينتظره بفارغ الصبر ليسمع بأذنيه كلمة “أبي” ويالها من كلمة تذوب أمامها ولها كل ما بقي في الدنيا من كلمات.
أكد لهما الطبيب بأن الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب الآن هو السبيل لإمكانية الإنجاب، وأنه الطريقة الطبية الأكثر شيوعًا وإيجابية لمثل حالتهما الطبية، ومع تعدد المحاولات منذ زواجهما فقد دب اليأس فيهما، ولكن سبحان مغير الأحوال الذي يقول للشيء كن فيكون فقد أوجد لهما بصيص أمل وشريان حياة .
لم ينل شرط الطبيب المالي من الفرحة والسرور الذي علا وجهيهما ولم تكن الثلاثون ألفًا هذه كثمن للعملية عائقًا أمامهما للبدء في ذلك، حيث توجه نظرهما وفكرهما مباشرة لقيراط الأرض الذي ورثته هي عن والدها ولم يمثل لهما وزنًا ولا قدرًا أمام هذا الحلم الوردي الذي ظلا يحلمان به منذ زواجهما.
اتفقا مع الطبيب على قليل من الأيام كفرصة و ميعاد لبيع القيراط وتدبير المبلغ والعودة لعمل الفحوصات والبدء في العملية لعل الله يقر عينهما بحبيب القلب وقرة العين وريحانة الفؤاد.
وبالفعل عرضا القيراط للبيع ومع تعدد الراغبين في الشراء كان جارهما الحاج المتولي أبو صالح هو أولى الناس به وذلك بحق الشفعة وذلك على الرغم من قلة الثمن بعض الشيء استنادًا على هذا الحق فقد كان الجار الملاصق لهما في هذا القيراط، وقد رضيا به ثمنًا يحقق لها مرادهما وحلمهما الذي طال انتظاره، وتجهزا للسفر في صباح اليوم التالي، وكان الأتوبيس الذي يغادر القرية هو سبيلهما لبلوغ المدينة التي توجد بها عيادة الطبيب، ومع شدة ازدحام الأتوبيس وتنوع شخصيات الركاب وأخلاقهم كانا على موعد مع قدر من نوع آخر، فقد التصق بزوجها ذئب بشري سل مخالبه القذرة وغرسها بوحشية في حقيبة الزوج التي وضع فيها ماله وأوراقه والفحوصات الطبية، ووضع كذلك حلمه وحلم زوجته، واستطاع هذا الذئب بلا رحمة أن يسرق المال من الحقيبة دون أن يشعر الزوج، فقد كان الزوج هائمًا حالمًا في تخيل مستقبل غير الحاضر والماضي، مستقبل يحمل فيه فلذة كبده يلاعبه ويقبله ويشمه ليشبع به حرمان السنين الفائتة.
وصلا إلى عيادة الطبيب وعندما هم الزوج بدفع التكاليف المحددة اكتشف عدم وجود المبلغ، بحثا وبحثا ولكنهما لم يجدا ضالتهما، لقد ضاع الحلم واصطدما بواقع مرير، وذاقا الشقاء والعذاب واقفين أمام موظف الحسابات الذي دمعت عيناه شفقةً عليهما، ضاع القيراط وضاع الأمل وتداعت عليهما كل معاني الألم واليأس والحسرة، نظر كل منهما إلى الآخر نظرة البائس المغلوب على أمره ولكن بلا جدوى فلم يكن للنظرات ثمن يشفع لهما لإجراء العملية، وعلى ذلك فقد حملا حلمهما في كفن البؤس واليأس ورجعا إلى القرية يجران أرجلهما جرًا .
على الجانب الآخر فقد فاز الذئب البشري بغنيمته وذهب بها إلى “الغرزة” ذلك المكان الذي اجتمعت فيه نفايات وقمامة الأرض كلها فلا ترى فيه مكانًا لأخلاق ولا لمروءة، وبدأ في تنفس حلم الزوجين نفسًا بعد نفس وفي كل نفس من أنفاسه المزاجية كانت أنفاس الزوجين تستعر وتحترق يأسًا وندمًا وألمًا وحسرةً على ما فاتهما من فرصة، ظل كذلك هو وباقي الذئاب يشعلون الجمر ويشربون ويتعاطون المخدرات حتى نفذ رصيده ورصيدهم، ورجع لا تحمله قدماه إلى بيته وكان في انتظاره ستة من الأبناء ينامون مع أمهم في غرفة واحدة هي كل البيت، تراصوا جميعًا شبه عرايا ثيابهم ممزقة بالية لا يجدون ما يسد جوعهم، دخل عليهم مخدرًا لا يكاد يراهم وكاد من شدة ما يعاني من آثار ما شرب وأكل من حرام أن يدهسهم دهسًا وهو يقصد ركنًا في الغرفة لا يسع حتى كلبًا لينطرح فيه انطراح الشقي الذي تكبه الملائكة على وجهه في النار كبًا.
نام هو وناما كلاهما ولكن لكل منهم نومته وأفكاره المسيطرة عليه، فهو غدًا سيخطط للإيقاع بفريسة أخرى يجد في جعبتها ضالته من مال يُكيف به مزاجه وبئس المزاج، وهما قد ناما تخيم عليهما سحابة ماؤها مزيج من حسرة وأمل، حسرة على ما فُعِل بهما وما آل إليه مصيرهما، وأمل في نبض قلب يغرس فيهما نبت الحياة من جديد ويشع نور الفرح والابتسامة على محياهما، فهل يستجيب القدر ؟!

د.طلعت الدردير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.