إبراهيم علي يكتب العادة الثالثه من كتاب العادات السبع للناس أكثر فاعلية للكاتب ستيفن ار كوفي


 

 

العادة الثالثه من كتاب العادات السبع للناس أكثر فاعلية للكاتب ستيفن ار كوفي
ترتيب الأولويات
Put first things first
ولأهمية هذه العادة قام المؤلف بعمل كتاب كاملا عن موضوع ترتيب الأولويات
العادة الثالثة هي الثمرة الشخصية والإشباع العملي للعادتين الأولى والثانية بمعنى أنت بعد إتقانك للعادة الأولى وتفهمك لأهمية المبادرة في تغيير نمط حياتك ستكون إنسان فعال ومسؤول عن مصيره المهني وحياته بصفه عامه
وفي العادة الثانية أنت المبتكر العقلي لحياتك أنت الذي يرسم نمط حياته في ذهنه قبل المضي فيها
كالمهندس الذي يرسم البيت في ذهنه قبل أي يخط رسوماته على الورق
أما العادة الثالثة فهي الإبتكار العملي والمادي لإبتكارك الذهني هي تحقيق للعادتين الأولى والثانيه وتحويلهما إلى واقع
كما أنها النتيجه الطبيعية لهما وهي تدريب على الإدارة المستقلة حتى تصبح متمركزة حول مبدأ وهي تمارس يوما بيوم ولحظة بلحظة هي نمط الأسلوب الفعلي في حياتك
تتطلب العادة الثالثه أن تعمل وفقا لقيمك وليس لرغباتك واحتياجاتك
لابد أن تفتش عن الأشياء التي ترفع قيمتك بين أفراد عائلتك أو في عملك وتضعها في جدول أعمالك بمعني
بعد تحديد هدفك لن يكون الوصول إليه سهلا والطرق ممهدا لتحقيقه ولكن الطبيعي وجود الصعاب والعقاب للوصول للهدف والمسؤوليات والمهام ستكون كبيره جدا أكبر من الوقت والجهد المبذول لتحقيق الهدف
ولكن أنت الآن إنسان مبادر وفعال لقد أتقنت العادة الأولى والثانية كل ماستحتاجه الان هو أن تعطي أولوية بذل الوقت والجهد للأمور المهمة التي تحقق أكبر قدر من النتائج للوصول للقيمة التي وضعتها في ذهنك من قبل.
ويذكر هنا المؤلف قاعدة أو مبدأ باريتو ٢٠/٨٠
تقوم القاعدة على نسبة قليلة من الأعمال تؤدي إلى نسبة كبيرة من النتائج
ولفهم ذلك المبدأ عليك باستعمال مصفوفة الوقت وهي محور العادة الثالثة
الكل يقضي وقته في أمور تدور نحو اربع محاور لا خامس لهما أمور طارئه وغير طارئة
وأمور مهمة وغير مهمة
وقام الكاتب بوضع تلك الأمور في شكل مصفوفة على أربع مربعات
المربع الأول. أمور مهمه وعاجلة
هذه الأمور لابد من فعلها على وجه السرعه لاتحتمل التأخير
كمثال أزمات شخصيه. مهام العمل
شعار ذلك المربع (إنجز)

المربع الثاني. أمور مهمه وغير عاجلة
هذه الأمور غير طارئة الأن ولكنها مهمة جدا لتحقيق قيمتك التي تبحث عنها في العادات الثلاث
كمثال تعلم دورات تدريبيه في مجال تخصصك
تعلم مهارات جديدة. قراءة كتب مهمه. ممارسة الرياضة للمحافظة على سلامة جسدك
شعار ذلك المربع(خطط ونفذ بسرعه)

المربع الثالث. غير مهم وعاجل
هذه الأمور طارئة وغير مهمة
كمثال متابعة الأخبار أول بأول. مشاهدة مباريات الدوري أمر لن يفيدك في رفع وتحقيق القيمة التي تنشدها ولكن للأشخاص الغير فاعلين أمر عاجل
شعار ذلك المربع (همش واكتفي بمعرفة النتائج)

المربع الرابع. غير مهم وغير عاجل
للأسف كثير منا متمركز في المربع الرابع
كثير منا يقضي ساعات في تصفح الانترنت بدون غاية أوهدف كثير منا يهدر ساعات من يومه على أشياء لافائدة منها بل بالعكس فهي تقضي على ثمرة أمور يمكن أن تنبت من ذلك الوقت المهدر بلا فائدة
شعار ذلك المربع (أترك الأن)

بعد قراءتك للمربعات الأربع لاشك أن أهم مربع هو المربع الثاني. الأمور المهمة والغير عاجلة.
مستقبلك المهني وحياتك متوقفة على مدى استغلالك لوقتك في المربع الثاني
لاترتب جدولك حسب أولوية المهام المطلوبة فقط بل ضع أولويات الأمور التي سترفع من شأنك في الجدول ولا تدع الوقت يذهب هباءا استغل كل لحظة في المربع الثاني للوصول لغايتك وقيمتك بصورة اسرع
وتذكر
عادة الأمور الأكثر أهمية نادرا ماتكون عاجلة
والأمور العاجلة نادرا ماتكون أكثر أهمية

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.