سارة فؤاد تكتب ستجدني


 

ستجدنى فى كل كلمة كتبتها من أجلى
ستجدنى فى أى مكان زورته معى
وكل وقت عشته بجانبى

ستجدنى فى جميع الأغانى التى أهديتنى إياها
والأشعار التى قرأتها لأنها توصفنى

ستجدنى فى كل حنين إلى ذكريات الطفولة
التى كنت تهواها من روحى

ستجدنى فى تنهيدات الصباح التى لم يكن
لها علاج سوى سماع صوتى وهمسات المساء
التى لا يفهم وقعها سواى

ستجدنى مع كل خفقة من خفقات قلبك
التى لا تهدأ وتطمئن إلا عندما أكن بجانبك

ستجدنى فى لحظات يأسك التى كنت أعبرها
معك فينمو الامل داخلك والأمان يعزو خاطرك
وفى كل طريق أغلق فى وجهك فكانت دعواتى
تفتح لك طرق أسهل تثق فى خوضها باطمئنان

ستجدنى عندما تبتسم ولا تجد من
يبادلك الابتسامة وتضحك من قلبك
ولا يعيروك الإهتمام وتتألم ولا يصل إليك
من يطيبك فى أول آهة من اوجاعك

ستجدنى وأنت الذى تحاول بكل قواك
أن تنسانى، أن يتلاشى وقع أسمى من مخيلتك
وأن لا ترى طيف خيالى الذى يلازمك. بإستمرار

فأنا التى لا ينسانى عدوي الذى كنت أتجاهله فكيف يستطيع أن ينسانى من أحبنى وأحببته فأحسنت اليه.

ساره_فؤاد

#خواطرواقعهاالحياة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.