ميادة منير تكتب سكوت متألم


 

“سكوتٌ مُتألمٌ”

‏فَرْطُ السُّكوتِ عَلى فَرطِ الأذى سَقَمُ
قد يَسكتُ الجُرحُ لكنْ ينطقُ الألمُ

قالها الشاعر والشجن في فؤاده هاهنا ينطوي علی فكرة، وهاته تداعت لها كلمات مترادفات لمعنی ألم استنتقطه الذكری؛ مشاعر توحي في ظاهرها أن النفس مشبعة وراضية كل الرضا فلزمت سكوتاً يتبعه سكوت، واستسلاماً ورضوخاً كمن أعجبه الذي قيل وعُرض، غير أنها لم تفي بابتسامة واحدة، ولا تفرجت أسارير المرء حينها عن طيب خاطر ينم عن فرحة أو لذة. إذاً، وبهذا الحال فالسكوت ليس دائماً “علامة الرضا”.

“ربما كان السكوت جوابا” مثلٌ عربيٌ يقال إذا جُلّ أمر ما فيُجاب عليه بترك الجواب، وكأن النفس من كثرة الوجع الكامن في صدرها أجازت ألا تتكلم، ومن هول المشهد في عينيها قُيدت الجوارح جميعها وعجز اللسان فترك الكلام ورغب عنه مليا، فأنفاسه قد انطوت، ودفنت بداخله رغبة التصريح أو التفسير أو الاعتراض أو الإقناع أو حتی الترفع.
فطوبی لمن كان سكوته فكرة منيرة، وحكمة رشيدة، وكانت النظرة الملقاة علی أرض السكوت،من بين ثناياها، عبرة.

الساكت عن الحق شيطانٌ أخرس. أمثالنا العربية تقبض علی المفهوم وضده، فتجد في الحقبة الزمنية الواحدة أضداداً وأشباهً لنفس الموقف، تتباری فيما بينها لتستقر في أذهان الناس، وذوات التأثير الأقوی بلاغة، وصدقاً، وتفاعلاً مع آرائهم وأهوائهم وحقيقة الحياة المرة من وجهتهم الخاصة، تكون هي الأكثر شيوعاً وانتشارا والأجل إحاطة.

بينما أمر رباني إذا ما بسطنا الحديث عن الحق، أن تجلياته تخرس الباطل وتقطع أواصله وتمحق ذراته العطنة، لكنّا كمجتمع أسكته الظلم والجور بتنا نسكت قهراً، وريبة، وارتياباً، وبلوغاً محيطاً بتداعيات الخوف، نخاف من الفقد، ومن الفقر، ومن الجوع والتشرد والحرمان وما بعد الجور، حتی بلغ بنا المقام أن نخاف من أنفسنا!

ثمة أشياء لا تدرك بالنظرة القصيرة للموقف،
فالسكوت قد يزرف دمعه قهراً، وقد تنحني الكلمات ثم تغدو خجلی، ريثما يبقی الألم متشعبة أشعته، نافذة لأدق الذرات، عابرة محيط الذات، تاركة إياهها متألمة، منثنية علی جرح في الفؤاد لا يبرأ إلا وقد ترك أثرا عميقاً يصعب نسيانه أو تخطيه.
فرفقاً يا من أوتيت من الكلم الكثير، وانتهلت من النهل مترادفات اللغة، رفقاً بذات حيية لم تسكت إلا خشية أن يصيبك منها ما أنت فيها تاركه.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.