إسراء البكري تكتب أنت بطلة


 

 

في هذه الأيام نضطرُ نحنُ “النساء” أن نعطي أنفسنا جرعة صبر وطولة بال أكثر لروحنا ولعقولنا..
ففي مثل هذه الشدة تنعزل عقولنا الصغيرة جانباً ونبدأ في أخذ نفس طويل عميق حتى نستطيع تحمل تقلب مزاج كلاً من “أطفالنا وأزواجنا ”
فجأة نصبح “أُم” للجميع وتتنحى كلمة “زوجة” جانباً…
“الرجل” يتحول “لطفل” يجب أن يدلل ويأخذ بطريقة “الولد” ذو العشر سنوات ويرغب في المساواة بينه وبين “أطفاله”…
يحتاج للتهدئة من روعهِ…
يحتاج لقلب “أمهِ” التي تُطبطب وتُحنن على صدره…
نظرة مننا كافية لتهدئة روعهِ…
كافية لتوصل له رسالة
“لا تقلق… سنكون بخير.. سنتجاوز تلك الصعاب معاً”
“أنت لها… بل أنت لنا… ونحنُ معك”
إذا وجدتيه شخصٌ أخر متقلب المزاج…
فقط تراجعي للوراء وإبتعدي عنه وإتركيه حتى يهدأ
وإنسي…
إنسي قسوته…
وإنسي عصبيته….
فهذا ليس بوقت تصفية حسابات…
السفينة أصبحت ثقيلة ويجب أن تصل لمرساها لشاطئ الأمان…
يجب أن تصل سليمة بلا أي ثقوب وإلا سنغرق جميعاً…

وتذكري دائماً بأنك  تنحي لقب “زوجة” الآن جانباً…
وأصبحتِ أنتِ “الأم”…” القلب والقائد والطبيب والسند”…

وبعد أن تمر تلك المحنة تذكر أنتَ أيضاً أنكَ قسوت عليها
في ظل ما كانت هي تحتاج لمن يحتويها…

أنتِ بطلة

إسراءأحمدالبكري

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.