الأبواب الثلاثة لصفاء العجماوي تقرأها لكم نهاد كراره


 

الأبواب الثلاثة
كتاب مقتطفات أدبية
للكاتبة صفاء حسين العجماوي
في121 صفحة

الأسلوب سلس بلغة سليمة بسيطة توظف الكلمات بمكانهت المناسب

الشكل العام للكتاب موفق من حيث التنسيق والغلاف واختياره

قسمت الكاتبة كتابها لثلاثة أقسام مختلفة
كثلاثة أبواب حينما تفتح كل باب تنتقل معها لعالم أدبي مختلف

القسم الأول
نوڤيلا بعنوان فيما يرى النائم

تتناول فيها الكاتبة قوة الأحلام وعن نفسي كشخص يؤمن بتلك القوة راقني جدا مزج الخيال بالواقع هنا

تبدأ بمقدمة صغيرة عن النفس البشرية الهشة ثم ندخل في نوفيلا مرعبة لنكتشف في النهاية مفتاح اللغز الذي يختلف تماما عما كنا نتوقع

وهنا كما قالت الكاتبة كانت الحكاية أكثر رعبا من الواقع

القسم الثاني للكتاب
نصوص نثرية على هيئة رسائل قصيرة
ياعزيزي
فلكل منا عزيز يروي له حتى وإن كان خيالي…
تبدأ بنصيحة
(لا تقع في عشق كاتبة
لا تقبل بحب تقليدي، بل كيمونو ياباني منقوش بزهرة الساكورا مطرز بخيوط من ذهب
لن تتزوجك في قاعة أفراح، ولكن في تاج محل )
تأخذنا بين سطورها في رحلة ما بين الجنون والواقع، الحمقى و الأذكياء، الحب واللاحب
فكل الأشياء هنا مفسرة ببساطة
ناقشت فكرة مدعي الثقافة من أكثر من زاوية في أكثر من رسالة كما أشارت للبلهاء الذين يساندونهم دون وعي لينشروا الفكر الفارغ
(حفنة من الحمقى تريد أن تضع نفسها في مصاف الصفوة)
(بعض البلهاء الذين يصفقون لهم بحماس منقطع النظير
( أهل الصفوة….معتزلون في كهوفهم )

تمنحنا يأس الانتظار و سرعة مرور الوقت أو بطء زحف الدقائق
تضع  أضحوكة الظروف تحت عجلات التهكم
( أي ظروف تلك التي تحذفك من قائمة أولوياته….لا تدع أحدهم يخدعك بأوهام ليخدرك من ألم الإهمال، والترك والخذلان انه مسكن يجعلك تنتظر دون رغبة في الرحيل)

(كل متأخر لا معنى له الإعتذار المتأخر التوضيح المتأخر الاهتمام المتأخر الحب المتأخر العودة المتأخرة كلها سخافات لا طائل من ورائها)

ناقشت فكرة السن و نظرة المجتمع للفتاة التي تعدت الثلاثين دون زواج ومعنى النجاح وعدمه من منظور الجميع
كما رسمت لنا صورة شاعرية لقرص الشمس الذي يولد من قلب البحر ويموت هناك
( شاهدت يوما قرص الشمس يستيقظ من قلب البحر كمارد عملاق أحمر يفيق من سبات عميق؟
وهل شاهدت يوما ياعزيزي موت الشمس في قلب البحر كجمرة تطفيء في ماء غزير؟)
تمنحك مفاهيم عديدة عن الحب بمختلف أنواعه في رسالة
كما تمنحك أغنية فيروزية هادئة لتهديء تنانين الغضب في الرسالة السابقة
ثم تنهي هذا الجزء بموسم الأفراح

القسم الثالث
الشعر
شظايا الروح
تكتب في مقدمتها
( الروح هي ثالث الجسد والنفس المكونة للإنسان بكمالها يكتمل الإنسان وبتشظيها ينهار الإنسان يصبح كالمحتضر يتجرع كؤوس الألم في كل ثانية من لحظات حياته تتحول دقات قلبه لمؤقت للحظات عذابه الذي لا ينتهي إلا بموته)

ثم تبدأ بقصيدة البهجة والسعادة الصباحية التي تمتزج فيها السعادة بالحنين
( أسعد الله صباحك
أيها الغائب عن عيني
حاضر في قلبي)
ثم نتنقل بين القصائد على أجنحة الشوق والحنين
الحضور والغياب
قوة انثى وضعفها فراق ولقاء منتظر
( رحلت عن قلبك وأنا أحمل مفتاحه
أعلقه على جيدي
كمقدسية هجرت قصرا من بيتها)

تقدمنا لبلاد لا تعرف الحب
( وان سألوك
من أي البلاد أنت فقل
تلك التي توأد الحب
وتمثل بقلوب العشاق
وتنهش أرواح المحبين)
ثم تختم القسم بالفراق ونحن نودع كلماتها
بانتظار كتاب جديد

#نهادكراره
#كتاب
و_رأي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.