حنان العسيلي تكتب رهان مع الشيطان 2


 

رهانٌ مع الشيطانِ-الحلقة الثانية:

يرد عليه بسخرية وضحك:
نعم أنا مغادرٌ،ولكن بعد أن أحقق أهدافي التي أنا موجودٌ هنا لأجلها اليوم .
موجودٌ على أرض الواقع شئتم أم أبيتم أم استعذتم..أيها البشر الساذجون.

يرد عليه كاتبنا:
إذًا لنرى من منا سوف ينجح في تنفيذ مخططاتِهِ في ذلك الكون ،وكيف ومتى سوف يصل لأهدافه؟
لنتراهن إذًا.

يبادله الرد ضاحكًا حتى أنه يكاد يقع على الأرض:
نتراهن! مع من ؟ أتريد أن أتراهن معك أنت أيها الساذج؟!
كيف يحدث هذا ؟،ثم يستطرد:
إنني أعلى وأكبر بمراحل من مستوى تفكيرك،إن حجم الشر بعقلي لن تستوعبه قدراتك المحدودة وخبراتك الحياتية العظيمة!

يرد عليه بابتسامة هادئة وسخرية:
تنازل أيها العقل الفولاذي،تنازل وتراهن معي ،لن تخسر شيئًا ما دُمت تمتلك كل هذه الثقة المزعومة .

انتهت المقابلة

جلس بين دفاتره وكتبه يفكر ،يكتب بعض الملاحظات،شعر ببعض التوتر والشك في نجاحه في رهانه مع ذلك الكائن الرجيم ،يحاور نفسه:
لا ..لن يفوزعليَّ بالرهان ذلك المخلوق،يجب أن أتماسك وأظل قويًا كما اعتدت دومًا.

إننا جميعًا في هذه الدنيا كي نمر باختبارات ..
كلٌّ منّا يود لو ينجح في تلك الاختبارات قبل المغادرة،كلٌّ منا أتى ليرى ما كُتب له ،ليحقق قضاء الله وإرادته ثم يغادر سالمًا آمنًا أو مذنبًا خائفًا!

أخذ يتذكر بعض الذكريات الأليمة التي مر بها في حياته كيومِ وفاة أبيه،كم كان يعتبر أبيه صديقًا وونسًا ،إنه كان ولازال الأب الروحي قبل كل شيء .
قد ترك فراقه أثرًا سيئًا للغاية في حياتِهِ حيث ظل عامًا كاملًا مضطربًا نفسيًا غير مصدق بوفاةِ أبيه وكان يتوقع عودته في أي وقت ،ولذلك السبب تحديدًا أصبح محبًا للحياة يهاب الموت لأجل ابنه الذي كان يخشى عليه من أن يمر بنفس التجربة القاسية التي كاد على أثرها أن يتحطم قلبه وكيانه لولا تدخل من الله !

دمعت عيناه،نظر تجاه النافذة ..
لمعت عيناه على أثر سطوع الشمس ،تحرك من مكتبه وفتح النافذة يتنفس الصعداء يفكر في ذلك الضيف الغير مرغوب به الذي حلَّ على عالمه البريء البسيط وتركه ضحيةً لأفكارٍ قاسية وذكرياتٍ أليمة وخوفٍ مُريع من مستقبلٍ قادم .
ثم اقتربَ بنظره أكثر وأكثر تجاه الشمس ،نظر للسماء وكأنه يبحث عن شيء ثم تنهد في حرقةٍ قائلًا:

رحمك الله يا أبي ،نعم الإرث قد أورثتني ،وبئس البشر قد جلبتني لدنياهم !

حنان العسيلي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.