إبراهيم علي يكتب عن العادة الخامسة من كتاب العادات السبع للناس أكثر فاعلية للكاتب ستيفن ار كوفي


 

العادة الخامسة من كتاب العادات السبع للناس أكثر فاعلية للكاتب ستيفن ار كوفي

(حاول أن تفهم أولا ثم حاول أن تكون مفهوما)
Seek first to understand then to be understood
العادة الخامسة هي العادة الثانيه من العادات القائمة على الإعتماد والتبادل مع الأخرين

التواصل الإجتماعي قائم على أربع أشكال هي (القراءة والكتابة والتحدث والإنصات)

معظمنا يركز على الأدوات الثلاثة الأولى ولايركز على أهمهم وهي أداة الإنصات

معظم الناس لمابيواجه إختلاف في الرأي بيحرص في المقام الأول أنه يقنع الطرف الأخر بوجهة نظره دون أن يفهم وجهة نظر الطرف الأخر

العادة الخامسة ستوضح لك أهمية عملية الإنصات وسيتضح لك مدى أهمية الإنصات لتحقيق عادات النجاح والفاعلية

محور العادة الخامسة قائم على مبدأ (الإنصات وفقا للتقمص العاطفي)
والتقمص العاطفي هو أن تضع نفسك مكان الطرف الأخر وتستشعر الظروف التي تحيط به ومدي تؤثر وتفاعل مشاعره بتلك الظروف وكيف سيتصرف ومنها سيكون التواصل فعالا لأنه مبنى على إحساس قوي وصحيح

ويعد الإنصات وفقا للتقمص العاطفي مؤثرا للغاية لأنه يمنحك بيانات دقيقة تعمل من خلالها. فبدلا من إسقاط خبراتك الذاتية وإفتراض الأفكار والمشاعر والدوافع والتفسيرات من خلال حياتك انت وظروف معيشتك أنت وهذا سيكون متناقض تماما مع مايمر به الطرف الأخر وخلاف تصوراته نحو رأيك أنت
فوائد فهم الأخر أولا
١_التأكد من صحة رأيك
التأني في الإستماع للأخر سيمنحك وقتا لمراجعة رأيك وتصحيحه إذا كان خاطئا

٢_يساعدك على إقناع الطرف الآخر بوجهة نظرك إذا كانت صحيحة وتوضيح أسباب إختلافه معك
عندما تستمع جيدا للأخر وتستشعر ظروفه ومدي تؤثر شخصيته بتلك الظروف ستضع يدك بالتأكيد على أسباب إختلافه معك في الرأي وسيبقى من السهل إقناعه بوجهة نظرك

هناك نصائح للتواصل الفعال مع الطرف الآخر
١لاتسارع بالرد.. اطرح بعض الأسئلة أولا
طرحك للأسئلة حول وجهة رأي الطرف الأخر عند إستماعك له جيدا سيبني جسرا من الثقة بينكم ويجعله على إستعداد لقبول رأيك حول مايقوله والأسئلة ستوضح أكثر أي إلتباس في وجهة نظره
٢
بعد التأكد من فهم الأخر وضح له أنك فهمته
عندما يشعر الطرف الأخر بأنك فهمته سيذيد ذلك من إحترامه لك وسيكون متقبلا أي وجهة نظر منك حتى لوكانت مخالفة لمايقوله وسيذيد من حجم الثقة والتعاون بينكم

وينطبق مفهوم تلك العادة على مجال المبيعات
البائعون الذين يتميزون بالفاعلية يحاولون أولا فهم إحتياجات العميل وحالته ومخاوفه.

و البائع الهاوي يبيع المنتج أما البائع المحترف فيبيع حلولا للإحتياجات والمشاكل التي تواجه العميل.

وهما أمران مختلفان كل الإختلاف. فيتعلم البائع المحترف كيف يشخص وكيف يفهم كما أنه يتعلم كيف يربط بين إحتياجات الناس ومايقدمه لهم من خدمات ومنتجات

أتمنى لو في أي إستفسارات حول المقال أو المقالات السابقة الرجاء طرح التساؤلات على لينك المقال على صفحة الجريده على الفيس بوك

1 Comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.