الصوت الأول.. شعر أحمد سعيد


أنا صاحبُ الصوت الأول
كلما أردت الصراخ بحبي
تُناوليني تفاحة.

لا شيء يغير حقيقة الجنة
إلا ضلع انبثق فجأة
فصار الفردوس بين ذراعيكِ.

عجول أنا للالتحامِ بكِ
والركض نحوكِ في كل الاِتّجاهات
كأنني كل البشر المخلوقين فيما بعد
وكأنكِ الحبيبة العظمى
والنهر الذي لا أملّ الشرب منه.

أحبكِ
أقولها كلمةً أولى
إحساسًا أول
ورغبة جامحة لا تخمد.

القول الأول سبقه قول لم يسمع بالإذن
لكنه سُمع بكل الحواس
إحساسي الظاهر سبقه إحساسٌ
لا يمكنني الإمساك به
لكنني شعرت به حتى قبل الاِنبثاق.

أردتِ المطاردة
فكنت القانص
والمقنوص
وكنت الباحث عن عينيكِ
خارج الأسوار.

اليد الأولى تقبض
والشفاه تلامس الرقبة
اليد التي صنعت تُعيد الكرة
والشفاه الشغوفة
تخط أول اللغة على الجسد الممدد.

الآن
أشهق بالمعرفة
ويخرج الصوت من كل مكانٍ..

أنا صاحب الصوت.

أحمد سعيد #نيچور

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.