نهاية ليلة.. مريم حمدي


مع بزوغِ الفجر قررت إطفاء هاتفي والخلود إلى النوم

قررت إنهاء تلك الليلة وذلك اليوم

لا يوجد حولي سوى الجدران والظلام الحالك

تعودت على رؤية ذلك

لكن دائمًا أشعر بعدم الوجود وعدم الارتياح

أشعر بعدم الرغبة في اِنقضاء ذلك اليوم

أستيقظ في ساعةٍ متأخرة، لا تكون لدي أي رغبة في مغادرةِ الفراش

أنظر إلى العالم من حولي فأتمنى الخلود إلى النوم من جديد

أتمنى لو أنني نمت حتى تنقضي هذه السنين.

مريم حمدي

تونس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.