كورونا ومعدن الشعوب يكتبها علاء سعيد


 

“كورونا ومعدن الشعوب”
مع انتشار وباء وبلاء عالمي قد اتضح لنا أمراض أخرى أخطر منه، وهذه الأمراض قد عرفها التاريخ أنفا وقد حذرنا منها الاسلام و رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد ظهر لنا مدى جشع وطمع من يمتلكون حاجه الناس من السلع والادويه والعقاقير الطبيه وغيرها من الضروريات التي لا يستغني عنها احد ولا يغني عنها بديل وهذا ما شاهدناه من التجار واصحاب المصانع في احتكار السلع والادويه والمستلزمات الطبيه التي يحتاج اليها الناس وذلك حتى يرتفع سعرها اضعاف ويجمعون اموالا طائله ولا يشغلهم بال ويهلك ومن يهلك ويعافي من معافي بامر الله وان الاحتكار قد حذرنا منه الاسلام و سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف بقوله ” الجالب مرزوق والمحتكر ملعون ” وذلك لما في الاحتكار من اضرار بالنفس وضرر النفس منهي عنه بقوله صلى الله عليه وسلمة” لا ضرر ولا ضرار ” وقوله سبحانه وتعالى في محكم تنزيله “ولا تلقوا بايديكم الي التهلكه واحسنوا ان الله يحب المحسنين”
فكل هذه الطوائف التي يظهر عليها مدي خستها ودنائتها قد نهي عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد حذرنا منهم الاسلام
واخيرا ان اي وباء واي بلاء واي داء له دواء بامر من الله سبحانه وتعالى اما داء النفس يحتاج الى تهذيب وتاهيل واصلاح اصعب بكثير من ذلك فيجب على كل من من هؤلاء ان يراجع خطواته ويراجع نفسه ويجب على كل مسؤول ان يقوم بدوره نحو ذلك

2 Comments

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.