أسماء عادل تكتب مقيدة


أشعر إنني مقيدة ..
كبقرة تدور في الساقية ..
مغمضة العينين . أدور حول نفسي ولا أصل لأي مكان .
ملجمة اللسان .
هذا هو الشعور الذي إستيقظت عليه اليوم .
تخيلتي نفسي أجلس في غرفة بمنزل تمنيت أن أمتلكة ذات يوم .
ممسكة بفرشاة الرسم و أخط أول خطوط للوحة بداخلها إمرأة ذات شعر أسود طويل تبكي و عيونها ممتلئة بالحيرة .
إمرأة وحيدة في سماء لوحة ممتلئة بالزخم و الفوضى. كنت أنتقي ألوان اللوحة بخيالي . إخترت لون النيل لون الفيروز و لون القمح ودمجتهما معا على خلفية بيضاء أعتقد أنني أنا الخلفية وهذا ما خطتة علي الحياة . لا أدري لكنني فعلا أشعر بهذا الحنين للإستقرار و الأمان .
الكثير من الفوضى في لوحتي الكتير من الطرق الانهائية . ممرات و حارات و سفر و نافذة صغيرة في وسط الفوضى أطل منها على مقابر أعتقد أنها النهاية لهذا الألم لهذا الضياع . النافذة الوحيدة التي تطلع على الراحة الأبدية التي أبحث عنها .
الأمور لا تسير معي كما أريد أعيش مغصوبة كل شئ مجبرة عليه . أريد ولو مرة واحدة أنا أختار نمط لحياتي طريقة لأتنفس .
قلبي يؤلمني . و الفوضي و الملل يقتلوني بالبطيئ . أريد أن أضع حلا لهذة الفتاة البائسة التي تطلع من أعلى اللوحة . أتمنى أن أخط بالفرشاة على وجنتيها و أمسح الدمع . و أمررها على جبينها لأمسح تجاعيد الزمن . أن أرتب شعرها و أفرد زراعيها تمنيت لو كنت قادرة على رسم إبتسامة صادقة على شفتيها قبل أن تنظر من النافذة ولا تجد حد لمعاناتها إلا الموت .
أذني يمتليء بموسيقى جنائزية إنقبض منها صدري . أمسكت باللوحة و قلبت وجهها للحائط و جلست بالأرض أبكي عليها .
ظلت هذه اللوحة مقلوبة أيام شهور سنة . و في لحظة ما نادت لي الفتاة .
وضعت اللوحة أمامي مرة أخرى لكني لم أجد لا الفتاة ولا أي شئ على اللوحة سوى خطوط بسيطة لمقبرة بعيدة في الصحراء يظللها نخلة وحيدة .

2 Comments

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.