حسن عبد الهادي الحلقة 9 عش الدبابير


 

حسن عبدالهادي

شعر ثروت بالاطمئنان لأول مرة،ها هو ذا يزوج ابنه الوحيد وقد كان الفرح كأفضل ما يمكن وعاد إلى فيلته وبرفقته سيارتي حراسة واصطحب زوجته معه والتي أخذت تنتقد بعض الضيوف،كما علقت على زوجة ابنها بشكل لم يرق لزوجها الذي قال لها وهما يدخلان حجرة النوم الواسعة
-لؤي بدأ حياة جديدة،ولازم يحس إنه راجل ومُستقل،أنا مش هاسيبه طبعًا وأدعمه،بس من بعيد لبعيد..
-حماة ابني قليلة الذوق،وكان لازم أرد عليها..
-ما خلاص بقا يا فايزة..الفرح خلص وكل واحد راح لحاله..
-أنا مش عارفة العجرفة اللي بتتكلم بيها دي على إيه،دول دافعين ربع الفرح بس..
صمت الرجل قبل أن يرتدي ملابس النوم ويقول لها
-أنا هاروح أقعد في “الليفنج”شوية..أتفرج على التلفزيون.
قالت زوجته وهي تجلس على الفراش وتُدثر نفسها
-طيب اقفل الباب وراك.
-حاضر.
أغلق الباب خلفه وهبط الأدراج وهو يقول لخادم المنزل بلهجة آمرة متكبرة
-فتحي..اعمل لي القهوة بتاعتي.
-تحت أمر سعادتك يا ثروت بك..
وجلس يشاهد التلفاز في صالونه الوثير بكل هدوء..
يُقلّب في القنوات بشىء من الرتابة..
لا تستهويه أحاديث البرامج المُتكررة..
لم يكن يعلم بالشخص الهابط من أعلى على سطح المنزل بقناعه المُثير وملبسه ذو الألوان الثلاثة الأحمر والأبيض والأسود،والنسـر الذهبي الذي يتوسط الملبس..
انقطع التيار الكهربائي بغتة عن الفيلا مما أثار كل رعب الدنيا..
كانت زوجته تغض في نوم عميق،أما خادمه،فأخذ يُنادي عليه ولا يُجب مما جعل قلبه يسقط بين ضلوعه..
قرر الاستعانة بكشاف موبايله للخروج ومُخاطبة الحرس،والذين لم يكن يعلموا شيئًا عما يدور بالداخل..
وبعد أن فتح الكشاف اتسعت عينا فزعًا وهو يرى شخص مُقنّع جالس أمامه باسترخاء ويقول بصوتٍ عميق
-كنت مستني منك الخطوة دي..
ثم انقض عليه يمسكه من تلابيبه ويكتم فمه قبل أن يُلقِه أرضًا ويجلس فوقه قائلًا بنفس الصوت العميق
-عايز كل الملفات الخاصة بتعاونك مع الإسرائيليين..
بُهت ثروت وقال بصوتٍ لا يكاد يُسمع
-ولكن..
وقبل استكمال حديثه وضع المُقنّع لاصق على فمه ثم حقنه بمنوم قائلًا
-طيب..خليني أدور بنفسي..
وتركه ليبدأ عمله..
لم يكن ثـروت يعلم أن في اللحظة التي هاجمه فيها النـسر كان هناك ثلاثة رجال آخرين يقتحمون مقر شركته ويفتحون الخازنة السرية والتي فيها أهم الملفات والوثائق التي تدين الرجل،وتثبت تورطه في التعاون مع الصهاينة..
أخذ النـسر يسير بكشاف هاتف ثروت إلى أعلى قبل أن يفتح حجرة ثروت ويدخل بهدوء وبطء ،ويبدأ في فحص محتويات الحجرة..
في أقل من عشر دقائق كان قد انتهى من مهمته واستخدم خطافه في الهبوط من سطح الفيلا والخروج دون أن يشعر به أي أحد..
وفي اليوم التالي،تم إرسال الوثائق السرية إلى النيابة العامة عبر البريد المصري..
وتقديم بلاغات من مُحامين ضد ثروت نسيم والذي بضغط من حملات السوشيال ميديا القبض عليه وإيداعه السجن تحت ذمة قضية هامة تابعها الداخل والخارج..
كان أول من نفض يده عنه إعلام الدولة،وقام خيـري صالح بكتابة مقال عنه تحت عنوان”ثروت نسيم..الفاسد والفساد”..
وفوجىء جميع مُحرري الجريدة بالمقال..
أما النـسر..فقد عرض الملفات والوثائق السرية على مشاهديه في حلقته الأسبوعية معتبرًا أن ما يقوم به هو بلاغ للنائب العام..
ثم قال عبر برنامجه..
“نلتقي في الحلقة القادمة..ورجل الأعمال الشهير..صادق الزُهيري..مع تحياتي..النسـر الوطني”..
وبالطبع تابعت بسمـة الحلقة وانبهرت بها،وزادت إعجابًا به..
لقد كانت الحلقة والبلاغات سببًا في الضغط على الدولة التي رفعت يدها عنه،فحوكم وسُجن،وإن كان عبد المأمور..
كانت والدتها تسألها
-إيه اللي بيعجبك فيه؟
-القدرة على التحدي..
باستنكار عادت تسألها
-إيه؟!
-يا ماما ده كل حلقة بيحدد الشخص المُستهدف..وبينجح في هجومه وبيفشلوا في تأمينه..

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.