جينا ماجدي تكتب الزهايمر القصير


 

« الزهايمر القصير »
لا أعلم لماذا اكتب عن هذا

لكن الشعور والسؤال الذي ينتابني كل مرة !!
بعد كل نوبة صرع تزورني ..
استيقظ لا اعرف نفسي من انا اين انا كيف وصلت الي هذا المكان !؟
ذالك الزهايمر القصير اللذي اشعر به في
تلك اللحظات مريب جدا
نظرة الخوف و حيرة السؤال
الذي يراودني
الدوار الذي اشعر به كأنني في سفينة في قاع بحر منسية والامواج تتلاعب بها و تقلبها يمنة و يسرى ..
ثقل رأسي الذي لا استطيع حمله
تلك الوجوه التي تنادي باسمي وتبتسم لي وانا لا اتذكرها وخائفة منها
حتى يداعب سمعي صوت حنون صوت اعرفه صوت يشعرني بالفرح كشعور التائه الضائع بين الاشياء و وجوه لم يتذكرها فقط او كالشعور بلخوف و الريبة
يقترب هذا الصوت اكثر فأكثر وانا ارفع راسي الثقيل وافتح عينيا التي تغشيها ضبابة
اجل ، اعرف هذا الصوت جيداً
واهتف بكلمة : «أمي»
الوجه الوحيد الصوت الوحيد فتلك اللحظات اتذكره واشعر بل الامان بجانبه لحظات الزهايمر القصيرة
فتضمني بين يديها وانا كالفتاة الصغيرة في حضنها، خائفة، اشم ريحها الذي يشعرني بالامان وامسك يديها بقوة كي لا تضيع مني ..
فتلك اللحظة اشعر اني أعانق موطني ، أعانق جنان الفردوس امي ورائحة امي الذي لم و لن انساها وتشعرني بالراحة و الطمئنينة
واعيد القول كلمة «أمي» !!

2 Comments

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.