ماذا لو تكتبها تومية منى (الجزائر )


: ماذا لو ..

ماذا لو كان للبشر لون واحد عرق واحد ، وسمات موحدة مبهرة لا يهم إن كانت جميلة نقية أم مشوهة إلى أبعد حد غارقة في البشاعة … لما سخر أحد من أحد ولتساوا الناس في أعين بعضهم الناقصة
ماذا لو كان أصل الجميع سيد نبيل ذو مال وجاه أو عبد وضيع لما شغل المال كل هذا الحيز من تفكيرنا، ولما أصابنا جنون الرفاه
ماذا لو كنا نسير وفق نهج موحد ، لحن واحد .. قسم واحد ، ودين واحد . لما تعددت الطوائف وتوحدت القلوب ، وثبت الطريق
ماذا لو !…
كنا سنرضى بما نملك سواء كان الأمر سيء أم جيد الأمن سيان. لا لأنه يعجبنا بل لأن الجميع ملكه ، لا يوجد خيار غير الرضا في مثل هكذا حالات
ربما بمثل هذه الطريقة المتساوية والمفهوم الذي يطغى اليوم حول المساوات التي تقود إلى العادلة الإجتماعية في نظر البعض نستطيع أن نقول بأن الغالبية المجتمعية تتقبله ولكن …
يمكننا أن نعد هذا الإصطلاح ضرب من الخيال؛ في التنوع خير ولكن ما يحكم هذا التنوع هو قناعة الفرد به وماهي الزاوية المثلى التي يرى الإنسان ذاته بها سواء كان وليد طبقة برجوازية أو كان وليد طبقة إجتماعية متوسطة وربما معدمة …
التميز وليد الحياة … ولكن هذا التميز غير دائم على مستوى العديد من الأصعدة والمستويات فالشيء المميز به اليوم قد تفقده غدا لا يوجد مقياس لثبات ولا شيء خالد تحتضنه الأبدية . كل شيء مؤقت حتى نحن .. العقل زينة فتزينوا به .

بقلم : تومية منى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.