نهاد كرارة تكتب20 إلى صاحب الزهر (رسائل)من كتابها أوراق الحب الأخيرة الثلاثاء من كل أسبوع


إلى صاحب الزهر

عزيزي..
لماذا تأتي إليَّ الآن بباقات الزهور؟! ألم تعلَم أنني أنا الحمقاءُ لم أعُد أصدق شيئًا؟!
تغريد البلابل يُشبه لي الآن نواح الهررة الصغيرة في ليلة حزينة، ابتسامة المحبة ترتسِم في عينيَّ كخنجر مسموم مُخبَّأ في طيات ملابسهم، كلهم لي كمُومياوات آلية أمامي يتصنعون المحبة، وما إن أُغمِض عينيَّ ثانيةً يُظهِرون وجوهَهم القبيحة.
وحقًّا لا أُبالي! فليتصنعوا كما يريدون، فليتحدثوا بما يجهلون، الشيء الوحيد الأكيد أنني حقيقية جدًّا، صادقة جدًّا حين لا أحبك، سأخبرك أنني أمقتك، عكسهم. فلماذا تبتسِم الآن لي بأمل؟!
أعلم أنني لا أظهر أمام أعينكم إلا كاملة، ينسحِب تَشتُّتي إلى داخلي، فأنا أمقت نظراتكم البلهاء بالعطف، يختفي انكسار روحي خلف ابتسامتي التي تخبركم أنني بخير.
مَن قال إننا حين نبتسم نكون فعلًا سعداء؟!
مَن قال إننا حين نسافر ونتسوق ونبتاع الطعام والأشياء التي بلا فائدة أننا فعلًا لا يعنينا شيء؟!
مَن قال إننا حين ندَّعي البرودَ التامَّ أننا لا نحترق داخليًّا؟!
مَن قال أي شيءٍ عنا وهو يجهل ما بنا، ما مررنا به، وما واجَهناهُ كله منفردين؟!
كيف سقطنا وكيف وقفنا من جديد بمفردنا؟!
لا يُعتَد بكلامه، فلِم الآن تظن أنني سأصدقك وأصدق العالم أنني سأحيا في غدٍ أفضلَ معك؟!
لَملِم باقةَ الزهر خاصتك، فأنا أبتاعُ باقات زهرٍ لنفسي مع الشكر.

2 Comments

  1. صاحب الزهر هل هي في إمكانية معرفة ظاهر الأشياء لا حقيقتها الجوهرية،
    فجمال العمل الأدبي الفني يجب أن ينحصر في دراسة الشكل دون الغوص إلى عمق العاطفة
    التي هي شخصية الفنان أو المنشىء، وهذا الجمال الشكلي يكون في ربما
    الصياغة فالكلمات لا يمكن أن يكون لها دلالة جمالية إلا إذا وجدت في
    سياق العمل الإبداعي.
    وهل هو التصوير الفني ويشمل الصور البلاغية، والأسطورة، والرمز.
    ام هي الموسيقى: ومنبعها العلاقات اللّغوية بين المفردات، والأصوات.
    ام هو الإيقاع: وينشأ من العلاقات اللغوية والنبرات، والأصوات اللغوية، وتكرار
    الوحدة الموسيقية.
    وتتحقق هذه القيمة الجمالية بانتظام بين عناصر الشكل وتناغمها من صور،
    وأصوات، وموسيقى، وإيقاع.
    ومعرفة الجمال في العمل الأدبي الفني من خلال المنهج الجمالي يتم على
    عدة درجات
    هل هي بطرقة قراءتنا ام هو ما نحاول نقده ام هو أسلوب استاذنا الرائع أو هي كل ما ذكرنا ولعل تمكن كاتبتنا من اللغة هو الاجمل بصدق رائع وجميل أنه الهمسات التي تبقي حيه في أنفسنا ومحببة لنرددها ولو بصمت باستمرار

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.