هناء مطر تكتب ألم الفراق


 

بعد مرور ثلاث سنوات من فراقنا جمعتنا الصدفة، قلت لها:- أعلم جيدا أنكِ لطالما تمنيتي أن أبقى معكِ للأبد، لكنني كنت رجلًا لا يعشق الأبدية، وليست من مذاهبي وأنت تعلمين ذلك جيدًا
في أخر حديث بيننا تمنيت احتضانك
تمنيت أن أضمك إلى صدري وأغلق عليك جيدا حتى لا ترحلي
ورحلتي
لم يبق منكِ سوى أخر مقطوعة موسيقية استمعنا لها معا، ما زالت ضحكاتك في أذني لا تفارقني، أحاديثك الطفولية، جنونك، ودموعك التي تجيدين سجنها ولا تتحرر إلا حينما أخبرك أن تطلقي صراحها وأنني بجانبك دائما ومعك

صوت غنائك النشاز مازال يضحكني كلما استمعت له، نعم أخر تسجيل بصوتك احتفظت به دون علمك. ودائما استمع إليه، أضحك، أفتقدك أكثر وأكثر وأنت لا تعلمي

اقرأ منشوراتك كل يوم، أغار جدا ممن تضحكين معهم، كم تمنيت أن أرسل إليك رسالة فارغة ثم أعتذر وأخبرك أنها أرسلت بالخطأ

لا أعلم ما بي؟!
بعد رحيلك، تغيرت حياتي وأصبحت قاتمة، وجوه الناس حزينة رغم ضحكاتهم، وربما أرى إنعكاس حزني في وجوههم، دقات قلبي ناقصة، ينقصها فرحة وجودك معي، الموسيقي حزينة رغم أنغامها الراقصة، يفترض أن الماء بلا طعم ولا رائحة ولكنه مر علقم في حلقي، ليس الماء فقط بل أصبح الكون كله ضدي وطعمه علقم

أعلم أنني لم أعترف لك قبل ذلك بحبي، ربما كنت خائفا من فقدك
ربما كنت أناني
بل أنا حقا أناني لأنني أخترت حريتي وتركتك ترحلي فرحلتي

ظلت صامتة وكعادتها سجنت دموعها، ولملمت شظايا روحها المنكسرة، وأوجاعها وتركتني ورحلت.

#هناءمطر
#ألم
الفراق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.